ونقلت المراسلة عن مصدر حكومي قوله لـRT إن “الحكومة الفلسطينية رفضت استلام مساعدات إماراتية بدون التنسيق معها”، مشيرا إلى أن “الحكومة تعتبر هذه الطريقة قناة للتطبيع مع إسرائيل”.

وكان موقع “يديعوت أحرنوت” العبري، ذكر أن “طائرة تابعة لطيران الاتحاد الإماراتي وصلت برحلة مباشرة من أبو ظبي إلى مطار بن غوريون، للمرة الأولى في تاريخها، حاملة معدات إنسانية متعلقة بمكافحة فيروس كورونا ليتم تسليمها للفلسطينيين”.

ولفت الموقع إلى أن “الطائرة لم تحمل أي علامات تعريف مثل علم الإمارات العربية المتحدة الذي يزين طائراتها عادة، أو كتابات ذات الصلة، وذلك بهدف عدم لفت النظر إليها”.

من جهة أخرى، نقلت وكالة “معا” الفلسطينية عن مصادر مطلعة قولها تعليقا على رفض المساعدة الإماراتية إن “أي مساعدات تقدم باسم الشعب الفلسطيني يجب أن تقدم من خلال التنسيق مع السلطة لا أن تكون من خلال إسرائيل”.

المصدر: RT