مدير جامعة بشار ينتقم بحرمان 25 طالبا من الدراسة

بعد البيان صادر عن L.N.E.A

استنكرت ثماني تنظيمات طلابية ناشطة في جامعة طاهري محمد ببشـار، أمس، في بيان لها، قرار الجامعة الأخير، الذي راح ضحيته خمسة وعشرون طالبا، بحرمانهم من مزاولتهم الدراسة، الأمر الذي اعتبرته هذه التنظيمات، وتوظيفا خاطئا، و خرقا واضحا، لتطبيق التعليمة الوزارية رقم 19/461 ، الصادرة بتاريخ 12 سبتمبر 2019.

جاء ذلك على خلفية البيان صادر، عن أسرة الرابطة الوطنية للطلبة الجزائريين، في 09/02/2020 ، استنكرت فيه التجاوزات الخطيرة، النقائص والصراعات الخفية التي تهدد الحرم الجامعي.

كما أوضح ذات البيان، أن رد مدير جامعة بشــار، بإصداره لقرار بتاريخ 10/02/2020 الذي اعتبرته كامل المنظمات الطلابية، الذي أجمعت التنظيمات في بيان تنديد، الصادر بتاريخ 11/02/2020، أن قرار المدير، جاء انتقاما من رئيس المكتب الولائي للرابطة، فراح ضحيته خمسة وعشرون طالبا، بحرمانهم من مزاولتهم الدراسة، رغم أن أغلب الحالات كانوا مسجلين، قبل صدور التعليمة الوزارية بسنتين أو أكثر، وهو ما يكشف بوضوح، عن توتر العلاقات بين إدارة الجامعة، وهذه التنظيمات الطلابية.

في حين، أكد نفس المصدر، إن لجوء إدارة جامعة بشار، إلى هذا التوظيف الخاطئ لتعليمات الوزارة، كان غرضه فرض ضغوطات، في محاولة مستميتة من الإدارة، لتهميش الشركاء الاجتماعيين، على رأسهم ممثلي الطلبة.

 مريم خميسة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك