مداخيل بنك الجزائر الخارجي تتقلص

بسبب نقص موارد سوناطراك السنة الماضية:

أفصح بنك الجزائر الخارجي يوم أمس، عن تسجيل تراجع للموارد المالية التي تقتطع من القطاع العام، لا سيما الموارد المالية التي مصدرها مؤسسة سوناطراك، وهذا بعدما كشف عن النتائج المالية لسنة 2016، التي بلغت خلالها إجمالي الحصيلة 2574 مليار دينار.

وأشار ذات المصدر في تقريرها إلى تراجع الموارد المتأتية من القطاع العام خلال السنة الماضية، لاسيما الموارد المالية التي مصدرها مؤسسة سوناطراك، على اعتبار أنّ بنك الجزائر الخارجي يعتبر المصرف الرئيسي للشركة الوطنية للمحروقات “سوناطراك”، وذكر التقرير بالمقابل بأنّ الجهود المبذولة لجمع الموارد عبر القطاع خاص، سمح بتعويض التراجع المسجل، وفي ذات السياق قالت مؤسسة بنك الجزائر الخارجي، بأن الأرباح الصافية التي حققتها بلغت 34.57 مليار دينار، الرقم الذي يمثل ارتفاع بـ3.5 في المائة بالمقارنة مع النتائج المحققة في السنة الماضية، وسيوزع البنك تبعا لذلك ارباح تقدر بـ 10 مليار دينار، ستضخ في حسابات الخزينة العمومية.

وجدير بالذكر فإن بنك الجزائر الخارجي قد كشف يوم أمس، عن النتائج المالية لسنة 2016، وأظهرت الحصيلة المسجلة عن تراجع في النتائج بنسبة 1.1 في المائة بالمقارنة مع السنة الماضية، بينما بلغ اجمالي الحصيلة المالية 2574 مليار دينار.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك