محمد عيسى: ارفعوا أيديكم عن المدارس القرآنية

ردا على حملات إساءة وتشويه

 خاطب  وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى عدد من رواد الفايس بوك الذين  تناقلوا صورة لتلاميذ بإحدى المدارس القرآنية يرتدون زيا موحدا قيل انه أشبه بزي الجماعة الإرهابية بوكوحرام، قائلا: ارفعوا أيديكم عن المدارس القرآنية ،مشيرا بأن هذا التوظيف   كان غرضه  تشويه سمعة المساجد المتواجد ببوسعادة .

واتهم  الوزير رواد الفايسبوكبالتوظيف السيئ للصورة لتلاميذ بإحدى المدارس القرآنية التي تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي، قائلا “عندما بثت بعض شبكات التواصل الاجتماعي صورا لتلاميذ المدرسة القرآنية لمسجد عبد الله بن الزبير وهم يرتدون لباسا موحدا باللون الأرجواني، أصاب بعض الجزائريين هلعٌ وراحوا يروّجون للصورة وكأن المدرسة القرآنية مدرسة داعشية على منهج جماعة بوكو حرام”.!

وأكد في ذات الصدد أن هذه  الصورة لم تمر مرور الكرام ، وهو ما دفعه إلى استعجال إجراء تحقيق فيها قائلا “كنت واثقا من أن هناك توظيفا ما للصورة لأنني أعرف أن القائمين على المسجد ومدرسته القرآنية مشبعون بمبادئ المرجعية الدينية الوطنية ويسيرون على منهج وسطي معتدل لكنني أمرت بالتحقيق المعمق”.

وأضاف المتحدث  أن أهالي التلميذات الذين صعقتهم التأويلات ردوا على الاتهامات بصور أخرى بسيطة ذات دلالة عميقة ، مناشد نية نشرها دفاعا عن شرف مسجدهم، “وها أنا أستجيب، وفي ذات الصدد حذر المحسنين من ارتكاب مثل هذه الأخطاء بحسن نية قائلا ” عندما تريدون إكرام تلاميذ المدارس القرآنية فاستشيروا حتى لا نخطئ أخطاء كهذه”.

يذكر أن الرئيس بوتفليقة أمر مؤخرا بإعادة الاعتبار للمدارس القرآنية وطالب القائمين عليها تسهيل فتحها في وجه الناشئة دعما للمنظومة التربوية التي ستكون تتمة لها وفق برنامج تشرف عليه وزارة الشؤون الدينية و الاوقاف.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك