محكمة سيدي امحمد تؤجل قضية فساد الاخوة كوليناف ليوم الأربعاء القادم

أجلت محكمة سيدي أمحمد الأربعاء فتح ملف قضية الفساد وتبديد المال العام المتورطة فيها الاخوة كوننياف المتواجدين رهن الحبس المؤقت بسجن الحراش بالإضافة الى الوزير الأول السابق عبد المالك سلال وعدد من الوزراء السابقين الى يوم 9 سبتمر القادم .

ويتابع في قضية الاخوة كوليناف هم اقرب رجال الأعمال لعائلة الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة إطارات بوزارة الصناعة، تم الإفراج خلال مراحل التحقيق عن ثلاثة منهم، ووضع اثنين تحت إجراءات الرقابة القضائية ويواجه الاخوة كوليناف في هذه القضية التي تاجلت لثالث مرة على التوالي تهم تتعلق بإبرام صفقات عمومية مع الدولة من دون الوفاء الالتزامات التعاقدية، واستغلال نفوذ موظفين عموميين، إلى جانب تحويل عقارات وامتيازات عن مقصدها الامتيازي كما كشفت التحقيقات عن تورط الإخوة كونيناف بالتلاعب بتعاملات وصفقات عمومية، في قطاعي الموارد المائية والأشغال العمومية، تمكنوا من احتكارها لعدة سنوات مع نهب المال دون تحقيق النتائج التعاقدية , كما تبين أيضا أن أغلب المشاريع التي أشرف عليها الإخوة كونيناف غير مكتملة وغير مطابقة للاتفاقيات ومعايير الصفقات التي تحصلوا على أتعابها المالية بتواطئ عدة مسؤوليين سابقين حتى قبل الانطلاق في إنجازها
ب.ع

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك