محطات تاريخية من الكلاسيكو

أول مواجهة سنة 1902

التقى ريال مدريد وبرشلونة للمرة الأولى في 13 ماي 1902 في مدريد، في نصف نهائي كأس التتويج التي أصبحت لاحقاً كأس الملك. وفاز برشلونة 3-1.

مهرجان من الأهداف عام 1916

شهدت مباراة الاعادة في نصف نهائي كأس الملك عام 1916 استعراضاً للأهداف بتسجيل 12 هدفاً مناصفة بين الفريقين.

المواجهة الأولى في الليغا

تناوب الفريقان على الفوز في أول مباراتين لهما في أول موسم للدوري (1928-1929)، ففاز الريال في برشلونة 2-1، وبرشلونة في مدريد 1صفر.

نتيجة كارثية لبرشلونة

كان اللقاء عاصفاً جداً في 13 جوان 1943 في نصف نهائي كأس الملك الذي اكتسحه ريال مدريد 11-1، وترافق مع أجواء مثيرة للجدل في فترة ما بعد الحرب الأهلية في إسبانيا (1936-1939)، وتحدث مؤرخون عن تهديدات تلقاها لاعبو برشلونة.

انتقال دي ستيفانو

مع انتقال المهاجم الأرجنتيني الموهوب الفريدو دي ستيفانو في الخمسينات، اتخذ التنافس بين الفريقين بعداً سياسياً. كان يمكن أن يؤول به المطاف في برشلونة، الا أن ريال ظفر به في نهاية المطاف بمساعدة الاتحاد الاسباني التابع لنظام فرانكو (1939-1975).

وفي أول كلاسيكو شارك فيه دي ستيفانو (25 أكتوبر 1953)، خسر برشلونة بخمسة أهداف نظيفة، اثنان منها للأرجنتيني.

وصول يوهان كرويف

شكل انضمام الهولندي يوهان كرويف علامة فارقة في برشلونة الذي اكتسح ريال مدريد بخماسية نظيفة على أرضه في 17 فيفري 1974، وسجل كرويف الهدف الثاني وساعد زملاءه في الأخرى.

وتوج برشلونة بطلاً لإسبانيا في ذلك الموسم للمرة الأولى منذ 1960.

فريق الأحلام

شهدت فترة التسعينات بروز “فريق الأحلام” لبرشلونة الذي تفوق باشراف المدرب كرويف على الريال 5-صفر في جانفي 1994، لكن الفريق الملكي رد بنتيجة مماثلة في العام التالي بعد تألق نجمه الدنماركي مايكل لاودروب لاعب برشلونة السابق.

فيغو الخائن

في 2002، استقبل البرتغالي لويس فيغو المنتقل قبل عامين من برشلونة إلى ريال مدريد في كامب نو كخائن. مر ريال مدريد بلحظات عصيبة، صيحات استهجان من الجماهير التي رمت المقذوفات على أرض الملعب ما ادى الى توقف المباراة لدقائق قبل أن تستكمل وتنتهي بتعادل سلبي كان الأول بينهما في 25 عاماً.

انتصارات كاتالونية

في العقد الأخير، حقق برشلونة العديد من الانتصارات الكبيرة على غريمه، ففاز 6-2 في سانتياغو برنابيو في ماي 2009، و5-صفر في كامب نو في نوفمبر 2010، ولكن وقع الخسارة برباعية نظيفة في مدريد في 21 نوفمبر 2015 كان ثقيلاً ما أطاح بالمدرب رافايل بينيتز، واستبداله بزين الدين زيدان.

الكلاسيكو الأول لزيدان

أقيمت مباراة الكلاسيكو الأخيرة في أفريل 2016 بعد أيام من وفاة اسطورة برشلونة كرويف عن 68 عاماً. وكانت المواجهة الأولى بين الغريمين التي يخوضها زيدان كمدير فني لريال الذي فاز بالمواجهة 2-1 بهدف حاسم لكريستيانو رونالدو.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك