عرقاب: يجب نقل الخبرة والتكنولوجية الأمريكية للجزائر.

محادثات بين وزير الطاقة وسفير أمريكا بالجزائر

حسب بيان لوزارة الطاقة، أجرى، يوم أمس الأحد، وزير الطاقة محمد عرقاب، محادثات مع سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر، جون ديروشر.

وإستعرض الطرفان خلال هذا اللقاء جوانب التعاون وعلاقات الشراكة بين الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية في مجال الطاقة.

كما أشار الطرفان أيضا، إلى الإمكانيات والفرص المهمة للشراكة والإستثمار بين البلدين في مجال الطاقة، خاصة ما تعلق بقطاع المحروقات، الكهرباء والطاقات المتجددة.

وفي هذا السياق، دعا وزير الطاقة، الذي عبر عن إرتياحه للعلاقات الثنائية الحالية بين البلدين في مجال المحروقات، دعا “الشركات الأمريكية إلى توسيع إستثماراتها في هذا القطاع”، لاسيما بعد دخول قانون المحروقات الجديد حيز التنفيذ.

وإعتبر ذلك بمثابة “فرص واعدة لإقامة شراكة متبادلة المنفعة في مجال الإستكشاف والتطوير ومعالجة المواد الهيدروكربونية، خاصة منها البتروكيماوية”.

من جانبه كشف سفير أمريكا في الجزائر عن رضاه تجاه العلاقات التعاونية القائمة بين البلدين، مشيرا إلى إهتمام الشركات الأمريكية بالإستثمار في الجزائر وتنفيذ مشاريع تعود بالربح للطرفين.

كما ناقش الطرفان أيضا خلال اللقاء آفاق التعاون التي سيتم ناقشتها خلال الدورة القادمة للمجلس الجزائري الأمريكي للتجارة والإستثمار، المزمع عقده شهر مارس المقبل في هيوستن.

وتطرق الجانبين أيضا إلى التطورات التي تشهدها السوق النفطية الدولية في ظل تأثير إنتشار فيروس كورونا في الصين.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك