مجلس الدولة الفرنسي يوافق على إغلاق مسجد “بانتان”

بعد قرار المحكمة الإدارية

الأناضول

 

وافق مجلس الدولة الفرنسي على قرار إغلاق مسجد بانتان 6 أشهر، على خلفية اعتبار الأفكار التي طرحها إمامه سببا “للتحريض”وقال المجلس، في بيان، إن الأفكار والرؤية التي تبناها أئمة المسجد في وسائل التواصل الاجتماعي، تعد سببا للتحريض.

وفي27 أكتوبر الماضي، قضت المحكمة الإدراية في مدينة “مونتروي” بإغلاق المسجد 6 أشهر، وزعمت أن أحد رجال الدين فيه “متورط مع حركة إسلامية متطرفة”وأيدت المحكمة المذكورة قرار السلطات الفرنسية، مشيرة إلى أن إغلاق المسجد لن يكون انتهاكا خطيرا وغير قانوني للحريات الأساسية وفي 19 أكتوبر، أمر وزير الداخلية جيرار دارمانان، بإغلاق مسجد في “بانتان”، بعدما نشر عبر حسابه بمواقع التواصل، مقطعا مصورا يستنكر عرض رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد من قبل صمويل باتي، المدرس الذي قتل في 16 من الشهر نفسه وفي الأعوام الثلاثة الأخيرة، بلغ عدد الأماكن التي تم إغلاقها في فرنسا بدعوى “التطرف” 356، بما فيها مساجد، فضلا عن ترحيل 411 أجنبيا، بحسب تصريحات دارمانان.

وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية، نشر صور ورسوم مسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، على واجهات بعض المباني وفي 21 أكتوبر، قال الرئيس إيمانويل ماكرون، في تصريحات صحفية، إن فرنسا لن تتخلى عن “الرسوم الكاريكاتورية” (المسيئة للإسلام)، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي، وأُطلقت في بعض الدول حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك