مجلس الأمة يدعو بوتفليقة لعهدة خامسة

بن صالح ينتقد المعارضة ويتفاخر بالإنجازات:

دعا أعضاء مجلس الأمة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة إلى الاستمرار والترشح لعهدة خامسة، بحجة اقتضاء المرحلة التي تمر على الجزائر على ذلك، في حين انتقد  عبد القادر بن صالح المعارضة وأكد بأنها لا ترى للواقع بأعين نزيهة سيما وأن الإنجازات المحققة لا ينكرها إلا جاحد.

وقال بن صالح يوم أمس خلال الجلسة الاختتامية لمجلس الأمة بأن الجزائر تعيش ازدهارا ملحوظا بسبب السياسة المنتهجة من قبل رئيس الجمهورية مضيفا بأن الاستمرارية في ذات المسيرة صارت واجبة على الجميع، داعيا بإسم أعضاء مجلس الأمة الرئيس بوتفليقة إلى ضرورة الترشح لعهدة أخرى في الظروف التي تمر بها الجزائر وما يحصل في هذه المرحلة، وراح ذات المصدر إلى أكثر من ذلك لما شدد على أن مواصلة ذات السياسة سيكون لها نتائج إيجابية على المدى المتوسط لكون الأهم تحقق ميدانيا على حد تعبيره.

وفي سياق أخر  انتقد الرجل الثاني في الدولة المعارضة وأكد بأنها ترى للانجازات بنظرة غير نزيهة، وهذا في ظل التغيير الذي شهدته الجزائر قبل أن يبدأ بوتفليقة مسيرته إلى غاية اليوم، مضيفا بأن الشعب لن يثق إلا في من صنع التغيير الإيجابي ولن يثق في لجهة فاقدة للحجة ولا تحمل في جعبتها السياسية سوى أحكام واهية، متابعا في الأخير :” الشعب يريد الاستمرارية ومواصلة التنمية واستقرار مؤسساته وتقوية أمن البلد أكثر وأكثر”.

بن صالح تطرق إلى قضايا الفساد المارة على الجزائر والتي كان أخرها قضية كمال شيخي المعروف بإسم البوشي،  حيث راح يذكر بموقف الرئيس بوتفليقة منه وأوضح بأنه دائما ما كان ضده وعمل على استئصاله وسعى على القضاء عليه، موضحا بأن مجلس الأمة لن يسمح لنفسه بأن يتدخل في عمل العدالة لكونها مستقلة وستعمل على محاربة هذه الآفة الخطيرة التي تهدد الجزائر على كافة المستويات.

وفي الأخير دعا رئيس مجلس الأمة الطبقة السياسية إلى ضرورة تطوير نقاشاتها السياسية وتوجيهها إلى الإتجاه الذي يخدم البلاد، خاصة وأن الجزائر تتعرض لمناورات تحاك ضدها، وترتيب الأولويات صار واجبا، لتفادي أي كارثة قد تضرب البلاد من كافة المجالات والتي يتقدمهم المجال الأمني، في حين أبرز بأن الجزائر ثوابتها وخطوط حمراء لا يجب مسها.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك