“مجاهدون ” ولدوا بعد الاستقلال أمام العدالة مجدّدا

أجلت اليوم الثلاثاء، محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء، محاكمة 24 متهما في فضيحة ما أصبح يعرف بملف المجاهدين المزيّفين الذين ولدوا بعد الاستقلال وتحصلوا طوال سنوات على منحة المجاهدين وامتيازاتها، على أساس أنهم شاركوا في حرب الجزائر التحريرية.

وجاء قرار التأجيل بسبب تواجد احد المتهمين في المستشفى.

وحضر جلسة المحاكمة حوالي 09 متهمين فقط، فيما استفاد 8 متهمين من إنتفاء وجه الدعوى، بسبب وفاتهم قبل محاكمتهم، بحيث نسبت اليهم تهما ثقيلة.

ووجهت لهؤلاء تهم التزوير في محرّر عمومي، واستعمال المزوّر في وثائق إدارية واستعمال المزوّر والنّصب والإحتيال، الرّشوة والمشاركة في نفس التهم.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك