متابعات قضائية ضد الطلابي الحر بالبويرة

إدارة الجامعة تضرب بيد من حديد

نفذت إدارة جامعة ” اكلي محند أولحاج ” بالبويرة تهديداتها في محاربة ظاهرة الغلق المستمر لكليات الجامعة من طرف بعض التنظيمات الطلابية التي انتهجت هذا الأسلوب خلال السنوات الأخيرة كوسيلة منها للضغط على الإدارة وشن إضرابات مفتوحة راح ضحيتها آلاف الطلبة الذين يجدون أنفسهم في كل موسم في تأخر فادح مقارنة بجامعات الوطن , وفي السياق تم تقديم بحر الأسبوع شكوى لدى المحكمة الإدارية ضد أعضاء التنظيم الطلابي الجار “لوجال ” أفضت إلى استدعاء 9 عناصر من هذا التنظيم الذين مثلوا امام هيئة المحكمة على الفور وأصدرت ذات المحكمة خلال نفس الجلسة حكما يقضي بعدم شرعية وقانونية الإضراب وألزمت هؤلاء الطلبة بالفتح الفوري لأبواب الكليات مع تسديد غرامة مالية قدرها 10 آلاف دج , هذا وعادت أجواء الدراسة بصفة عادية منذ يوم الخميس الفارط بعد هذه الخطوة الردعية من طرف الإدارة التي وعدت خلال لقاء مديرها الدكتور ” شريف بن علي ” خلال مقابلته مع ممثلي الصحافة المحلية بالضرب بيد من حديد والقضاء على كل العادات السلبية التي ميزت هذه الجامعة خاصة ما تعلق بالغلق العشوائي لأبواب الكليات بدون أسباب واضحة .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك