مباراة “الخضر” و”الديوك” تنتظر الضوء الأخضر من السلطات الجزائرية

ج.ن

عاد نويل لوغريت، رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، إلى الحديث مجدداً عن المباراة الودية، التي يرغب الاتحاد الفرنسي في برمجتها مع “الخضر” وديا، وبدا الرجل الأول في الكرة الفرنسية مصرّاً على أن تلعب المواجهة في الجزائر بالذات.

وذكرت تقارير إعلامية فرنسية صادرة اليوم الجمعة أن رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، أبدى رغبته في برمجة مباراة ودية في كرة القدم تجمع بين المنتخبين الفرنسي والجزائري بالجزائر بعد 19 سنة من التقاء الفريقين في مباراة ودية بملعب حديقة الأمراء بباريس.

وكشف نويل لوغريت، رئيس الإتحاد الفرنسي لكرة القدم، عن رغبته في مُشاهدة “الديكة” يلعبون أمام المنتخب الجزائري في المُستقبل القريب.

وصرّح الرجل الأول في كرة القدم الفرنسية لإذاعة “أوروب 1″:” منذ وصولي لمنصبي وأنا أعمل على تنظيم لقاء أمام الجزائر”.

وواصل:” لقد عرضت الفكرة على مُسيري الكرة في الجزائر، وهم راغبون باللعب، والقرار الأخير يبقى بيد السلطات الجزائرية”.

بدوره، رحب الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي بإقامة هذه المواجهة، وقال في تصريحات سابقة: “نعم، يُمكننا التفكير بإقامة مباراة ودّية ضدّ فرنسا، سيكون لقاء مرموقًا، فهو ضد فريق تُوّج مرتين بكأس العالم في 1998 و2018، هذا ما أرغب به على الصعيد الرياضي، جميعنا نعلم أن تلك المواجهة مع فرنسا مزدحمة بالقصص، لذا وبالنظر لكل تلك العوامل، يبدو من المثير جدًا أن نلعب ضدّهم يومًا ما”.

يذكر أن آخر مواجهة جمعت بين المنتخبين الفرنسي والجزائري يعود تاريخها إلى 6 أكتوبر من عام 2001، وانتهت قبل توقيتها في الدقيقة 74 عندما نزل عدد من الجمهور الجزائري إلى الملعب في وقت كانت فيه النتيجة (4-1) للفرنسيين.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك