مبادرة الرئيس تبون مع قطاع الإعلام سابقة نشيد بها

شفيقة لعرباوي مديرة مجمع الوسط

صرحت مديرة مجمع الوسط شفيقة لعرباوي، اليوم الأربعاء، أن لقاء رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بمدراء ومسؤولي المؤسسات الإعلامية العمومية والخاصة هي مبادرة ممتازة لينهي بذلك قطيعة بين الرئاسة والإعلام امتدت على مدار عقدين من الزمن .

وثمنت المديرة هذا اللقاء باستماع رئيس الجمهورية لكل الانشغالات والمطالب الرئيسية لقطاع الإعلام  التي غابت في عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة الذي منذ فوزه بمنصب رئيس الجمهورية في أفريل 1999 لم يقم  بأي مقابلة صحفية مع وسائل الإعلام الجزائرية، وكان يكتفي في العهدة الأولى بإلقاء خطابات يبثها التلفزيون العمومي لينتهي حكمه بنشر مقابلات في جرائد ونشريات دولية .

وطالبت لعرباوي بالعديد من اللقاءات الدورية  مع المؤسسات الاعلامية قصد تنوير الرأي العام بصفة منتظمة، وبدون أي إقصاء لجهات على حسب جهات أخرى .

كما تطرقت للمشكل الحقيقي الذي يعاني منه قطاع الإعلام وهو الإشهار العمومي أين أكدت على خريطة عمل يجب التقيد بها وتجسيدها على الأمر الواقع، ولعل أبرزها هو العدل في توزيع الاشهار بين كل المؤسسات الإعلامية لأننا كلنا مؤسسات إعلامية لدينا هدف واحد هو تنوير رأي العام فيما يخدم مصلحة الدولة الجزائرية .

وفي الأخير أعربت شفيقة لعرباوي على حسن نية الرئاسة بقيادة عبد المجيد تبون للنهوض بقطاع الإعلام ووضعه في السكة الصحيحة، كما تمنت أن تكون هذه المبادرة الانطلاقة الحقيقية لقطاع الإعلام في الجزائر.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك