مئات الخريجين بدون توظيف رغم معاناة المستشفيات

رئيس لجنة خريجي المدارس الخاصة لمساعدي التمريض بن يوسف عبد لله

 

بقلم :لباز مبروك 

 

يكشف رئيس اللجنة الوطنية لخريجي المدارس الخاصة  بن يوسف عبدالله في هذا الحوار مع الوسط أن هيئته تم تأسيسها من طرف مجموعة من المتخرجين من مؤسسات التكوين الشبه طبي الخاصة تحت لواء النقابة الوطنية لمساعدي التمريض وذلك بغية لم شمل خريجي المدارس الخاصة لتحقيق مجموعة من المطالب والمتمثلة  إصدار رخصة توظيف وفتح مناصب عمل لدفعتي 2018 و2019 آنذاك .

 

*  هل لخريجي المدارس الخاصة  للشبه طبي  اعتماد من طرف الوزارة الوصية ؟

 

نعم لدينا اعتماد  من وزارة الصحة لقد تنقلنا   للوزارة  وتم إستقبالنا  من طرف المسؤولين   وكانت عدة مراسلات متضمنة للمطالب المتخرجين والمتمثلة في رخصة التوظيف وتوفير مناصب عمل  بالمقابل تحصلنا  على الوعود  الشفوية من طرف المسؤولين  أنه ستكون بداية الإجراءات  إصدار رخصة  التوظيف  للدفعة الاخيرة  من منتوج التكوين الشبه طبي  للمدارس الخاصة وتوفير مناصب عمل معتبرة نظرا للعدد  الهائل  للمتخرجين  المدارس الخاصة  في القريب العاجل وهناك تصريح للوزير الصحة عبر مختلف وسائل الإعلام بالنقص الفادح  للطاقم الشبه طبي بمختلف  المؤسسات الصحية على المستوى الوطني  وانه سيكون توفير مناصب عمل في القريب العاجل   وفي تصريح  عن طريق خلية الإعلام لولاية الوادي  أنه ستكون  رخصة استثنائية  خاصة للمتخرجين ولاية الوادي    ولم يتم تطبيقها على أرض الواقع  وإبقائها كوعود  شفوية 

     وقررنا الخروج   في إحتجاج  سلمي وطني عبر مختلف ولايات الوطن  بتاريخ 19\جويلية2020 تنديدا بعدم أخذ الوزارة الوصية  بمطالبنا المشروعة  كم ذكرنا في السابق.

 

*  كان هناك إحتجاج أيضا بعد الإحتجاج الوطني  في ولاية الجلفة للمتخرجين المدرسة الخاصة للشبه طبي الهدى بالجلفة   

بتاريخ 29جويلية2020 هل هي نفس المطالب ؟

 

نعم نفس المطالب  وولاية الجلفة  لا يوجد بالمدرسة الخاصة  للشبه طبي الهدى متخرجين دفعة2018،  وهذه الدفعة تعتبر الدفعة الأولى بالمدرسة  ولا يوجد  أيضا  متخرجين دفعة 2020،للمعهد الشبه طبي العمومي وهناك مستشفيات منجزة  ومغلقة  بالبيرين  ودار شيوخ 

 

*  بخصوص الاحتجاج في هذا الوقت الذي تمر به البلاد في أزمة اقتصادية  وانتشار فيروس كورنا  هل تراه مناسب؟

 

– نحن خرجنا في وقفات احتجاجية ليست بالوقفات  التي يفهمها  البعض نحن مساعدو تمريض طبقة مثقفة  احتجاجنا  سلمي  وباحترام  الإجراءات  الوقائية  ونعلم  بالوضعية  التي تمر به البلاد  ونظرا للوباء  قدمنا طلب لنكون  في الميدان مع زملائنا  عن طريق توظيف المتخرجين  ولم نكن بالعدد الذي يشكل خطر  وباحترام  شروط التباعد  الاجتماعي  والوقفة كانت من اجل إسماع صوت المتخرجين لوزارة الصحة  لطول المدة  التي انتظرها  المتخرجين

 

* حينما تطالبون بالتوظيف هل الدفعات  السابقة وجدو مناصب عمل؟

 

لا أقول أن كل المتخرجين الدفعات السابقة وجدو مناصب عمل لانه يوجد دفعة2016\2017\2018 متوفرة لهم رخصة التوظيف لكن بالمقابل  لا توجد مناصب عمل  كافية عبر بعض  الولايات  وهناك بعض  الولايات قامت  بالتوظيف بالقدر الكافي  .

 

*هل يوجد إمكانيات  في توظيف كل المتخرجين ؟

 

حسب تصريح وزير الصحة السابق محمد بوراوي  والوزير الحالي  للوزارة  يوجد نقص  فادح عبر مختلف  مؤسسات الاستشفائية بولايات الوطن  للعنصر الشبه طبي  ويمكن توظيفهم حسب لمناصب الشاغرة.

* هل يمكنكم تقديم اقتراحات تساهم في حل المشكل بطريقة ترضي جميع الأطراف؟ 

 

بطبيعة الحال قدمنا مجموعة من الاقتراحات يمكن اعتبارها كحل أولي لامتصاص نسبة البطالة بالنسبة لهذه الفئة 

_ إيقاف التكوين شبه طبي للمؤسسات الخاصة إلى حين توظيف الدفعات السابقة. كخطوة وقرار واجب اتخاذه نظرا لشروع بعض المدارس في التسجيلات الأولية لدفعة جديدة. 

_ إعادة النظر في نظام الترخيص لتوظيف خريجي المدارس الخاصة والشروع في توظيف هذه الفئة عبر المؤسسات الاستشفائية التي تعاني من نقص العنصر الشبه طبي .

_ فتح مناصب عمل جديدة عبر مختلف مؤسسات الصحة العمومية . واعتماد نظام المسابقة على أساس الشهادة وهذا طبقا للقانون الأساسي لمساعدي التمريض . 

_إدراج منتوج المدارس الخاصة ضمن برنامج التكوين الخاصة بوزارة الصحة

 

مبروك نسيم

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك