مؤسسة طيران الطاسيلي تتحدى المدير العام لشركة سوناطراك

عقب منع عائلات عمال المجمع من ركوب الطائرة

أبدى العديد من عمال شركة سوناطراك بحاسي مسعود ، امتعاضهم الشديد من الممارسات التي تنتهجها مؤسسة طيران الطاسيلي التي لا تزال حسبهم ترفض السماح لعائلات عمال المجمع وهو ما اعتبر تحديا صارخا لتعليمة المدير العام توفيق حكار الذي تدخل شخصيا في هذه القضية التي أثارت سخطا لدى عمال سوناطراك في المدة الأخيرة .

جدد عمال شركة سوناطراك شكاويهم من تعنت شركة طيران الطاسيلي واستمرارها في رفض السماح لعائلات المجمع النفطي العملاق  سوناطراك بالاستفادة من الرحلات الجوية في تصرف وصف بغير المفهوم لاسيما أن هذه الممارسات تتنافى مع تعليمة الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك توفيق حكار الذي أصدر تعليمة عقب الجدل الذي خلفته هذه القضية ، تقضي بالسماح لعائلات وأفراد أسر عمال المؤسسة بالاستفادة من الرحلات الجوية ، غير أن هذه التعليمة لم تجد طريقها إلى التنفيذ لحد الآن بسبب رفض مؤسسة طيران الطاسيلي تطبيقها لأسباب غير مفهومة.

واعتبر العمال المشتكون أن ما يحدث تحد لتعليمة الرئيس المدير العام للمجمع سوناطراك الذي طالبه هؤلاء بالتدخل وفتح تحقيقات في الممارسات الحاصلة التي سببت لعمال سوناطراك مشاكل ومتاعب جمة خاصة أثناء تنقلهم أو سفرهم نحو ولايات الشمال رفقة عائلاتهم التي ترفض طيران الطاسيلي ركوبهم بالطائرة بحجة تنفيذ تعليمات من طرف الوصاية ، وهو ما يرفضه عمال شركة سوناطراك الذين نددوا بتعنت المشرفين على تنظيم الرحلات حيال هذه القضية التي فصل فيها الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك .

وأمام هذه المعضلة ناشد العمال المتضررون من المشكل القائم  الرئيس المدير العام ، بالتدخل مجددا وضبط الأمور وفتح تحقيق في التجاوزات المسجلة ، مع العلم أن هذا الانشغال تسبب أكثر من مرة في قلاقل ومشاكل عقب رفض مسؤولي طيران الطاسيلي ركوب حتى بعض المرضى المتوجهين على جناح السرعة للعلاج بالجزائر العاصمة ، الأمر الذي أثار امتعاض نواب البرلمان بولاية ايليزي الذين طالبوا وزير النقل تحت قبة البرلمان بتوضيحات حول المشكل القائم الذي نجم عنه مشاكل وتعقيدات وصلت الى حد وفاة بعض الحالات التي كانت تنتظر نقلها فورا للعلاج بالعاصمة.

أحمد بالحاج 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك