“ليس للجمعية أي علاقة بما حصل لأضاحي العيد”

دافع عن المداومين خلال يومي العيد، بولنوار:

نفى رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الجزائريين، الطاهر بولنوار، أن يكون الجزارين مسؤولون عن اخضرار  لحوم أضاحي عيد الأضحى، مؤكدا بأن الجمعية ليس لها علاقة بالموالين الذين لهم ارتباط مباشر بوزارة الفلاحة، مضيفا أن الجمعية هي بصدد انتظار بيان وزارة الفلاحة وحتى وزارة الصحة، خاصة وأن الوضع كارثي وتكرر لموسمين متتاليين.


وفي هذا الصدد أوضح بولنوار في تصريح خص به “الوسط” أن التجار بشكل عام ليس لهم علاقة بما حصل بعد التضحية بأضاحي عيد الأضحى، مؤكدا أن وزارة الفلاحة وبدرجة أقل وزارة الصحة لهما كل الارتباط باخضرار اللحوم بعد ساعة من ذبح الأضاحي، وقال ذات المتحدث من خلال التصريح ذاته أن الرد الرسمي الواجب انتظاره سيأتي من وزارة الفلاحة التي يجب أن توضح للمواطنين ما حصل أو على الأقل تطمئنهم، سيما وأن الحادثة تكررت لموسميين متتاليين، منتقدا في الأخير وزارتي الفلاحة والصحة على تأخرها بالخروج ببيان تطميني، وهذا حتى يتسنا للجمعية الخروج وإبداء رأيها فيما حصل.

وفي سياق أخر دافع  الطاهر بولنوار عن التجار المداومين خلال يومي العيد، مؤكدا أن نسبة الاستجابة للمداومة عبر الكثير من البلديات بلغت 100 بالمائة، مضيفا أن عدد التجار الذين لم يتسجيبوا لهذه الخدمة العمومية بلغ 100 تاجرا ولكن كل شخص له أعذاره، رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين لم يتوقف عند هذا الحد، لكونه راح يدافع على تجار الخضر والفواكه وقال أن التموين الضعيف جعلهم لا يوفرون حاجيات المواطنين اليومية، مؤكدا في الأخير بأن حتى المحال المغلقة بعد يومي العيد سببها العطلة وليس شيء أخر.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك