لويزة حنون في تصريحات مثيرة لراديو أم

 

⁦◀️⁩الراحل أحمد قائد صالح رئيس أركان الجيش إنقلب على الرئيس بوتفليقة في آخر اللحظات بهدف نيل مكاسب و إجماع شعبي.

⁦◀️⁩الرئيس السابق أبلغ القايد صالح برغبته في الاستقالة قبيل خطاب صالح المشهور في الناحية العسكرية الرابعة حيث دعا فيه الى تطبيق المادة 102 من الدستور, لكن القائد صالح إستبق ذلك بخطابه ليعطي انطباعا أنه استجاب لمطالب الحراك .

⁦◀️⁩الرئيس بوتفليقة أبلغني شخصيا بطموحات القايد صالح و الجنرال عبد الغني هامل للوصول الى سدة الحكم.

⁦◀️⁩التحقت بالاجتماع ” المشبوه ” مساء وكان السعيد بوتفليقة في انتظاري, والجنرال توفيق اقترح على بن فليس قيادة مرحلة انتقالية مدتها ستة أشهر , لكن السعيد بوتفليقة أبدى لهم رفضه ورفض الرئيس لاعتبارات خلاف بين الرجلين .

⁦◀️⁩طرحت بعض الأسماء لتسيير المرحلة الانتقالية على غرار أحمد بن بيتور وزبيدة عسول ليستقر الأمر عند الرئيس الأسبق اليامين زروال نظرا لما يحظى به من شعبية .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك