لن نشوش على مبادرة التوافق الوطني

رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة

شدد رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة على أن لقاء حزبه بالأفلان يوم أمس يعد لقاءا تشاوريا تشاركيا يهدف إلى إعطاء دفعة نوعية للساحة السياسية للبلاد، في حين فند قول بعض الجهات بأن البناء تريد التشويش على مبادرة التوافق الوطني التي تقودها حمس.

وأكد ذات المصدر اثر اللقاء الذي جمع قيادة حركة البناء الوطني بنظيرتها من حزب جبهة التحرير الوطني، بمقر الأفلان “الأحرار الستة” يوم أمس بأن الحركة من أشد الداعمين للسلم والأمن والاستقرار الذي تنعم به البلاد منذ سنوات، متطرقا إلى مبادرة التوافق الوطني التي تقودها حمس قائلا :” إجتماعنا ليس للتشويش على مبادرة التوافق الوطني التي أطلقتها حمس مؤخرا”.

وأضاف،أن مسؤولي حركة البناء فخورون بشراكة العمل مع الأفلان، داعين لعدم الإنزلاق نحو المجهول، وكذا عدم التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية للبلاد، من جهته رحب جمال ولد عباس الأمين العام للأفلان بقيادة حركة البناء قائلا، أنه مستعد لمناقشة ما جاؤوا من أجله شريطة ان يخدم الجزائر وشعبها.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك