لم نسجل أي وفاة بسبب الكلوروكين

البروفيسور إلياس رحال

قال البروفيسور إلياس رحال، عضو لجنة متابعة تطورات فيروس كورونا، أنه تم إعداد إستراتيجية من قبل الوزارة للتنسيق بين المستشفيات، مشيرا إلى أنه تم الرفع من عدد المخابر إلى 23 مخبر خاص و30 مخبر عام من حيث التشخيص، أما من ناحية العلاج تم تطبيق تعليمات الوزير من خلال توفير الأدوية التي هي موجودة في المستشفيات، بالإضافة إلى المضادات الحيوية ودواء تخثر الدم الذي عرف بعض التذبذبات، غير أن هناك اليوم 3 علامات للمنتوج، موضحا في ذات السياق، إلى أنه هناك تذبذبات للتنظيم في مستشفيات العاصمة، غير أنه منذ 10 أيام تحسنت الوضعية.

 

منها 1507 سرير إنعاش

تسخير 18491 سرير استشفائي لمرضى كوفيد-19

 

عن البروتوكول الصحي المعتمد لعلاج كورونا بالكلوروكين، قال رحال في ندوة صحفية حول مستجدات فيروس كورونا، أنه لم يتم لحد الساعة تسجيل وفاة، أو شكاوي لأعراض جانبية خطيرة، خاصة أن أغلبها بسيط يتراوح بين القيء أو لإسهال لا غير، متطرقا في النفس السياق، إنه قد تم تسخير 18491 سرير استشفائي منها 1507 سرير إنعاش لمرضى كوفيد-19 على المستوى الوطني، كاشفا إن عدد المرضى المتواجدون بالمستشفيات حاليا يبلغ 7700 مريض، بينما يتواجد 573 مريض في قاعة الإنعاش، في تأكيد منه إن نسبة التشبع في المستشفيات، بلغت 41.8 بالمائة على المستوى الوطني، و38.2 في قاعة الإنعاش، عكس ما يتم تداوله من أخبار مغلوطة.

نسبة تشبع قاعات الإنعاش في العاصمة بلغت 82.2 بالمائة.

وأشار ذات المتحدث، إلى إن بعض الولايات لديها 50 بالمائة طاقة الاستيعاب ومنها العاصمة، مبينا إن كل الأسرة تحتوي على تزويد بالأكسجين، مقدما في هذا الخصوص، تقريرا عن الوضعية الصحية في العاصمة كمثال، حيث يتواجد 1277 مريض في المستشفيات، و228 في الإنعاش، حيث بلغت نسبة التشبع في العاصمة، في قاعة الإنعاش 82.2 بالمائة، مفصلا في ذات الوقت، عن نسب التشبع في مستشفيات العاصمة، ومنها مستشفى بني مسوس “100 بالمائة”، ومستشفى القطار “26.27 بالمائة”، ومستشفى عين طاية “63.53 بالمائة”، و مستشفى الدويرة الجامعي “84.17 بالمائة”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك