لقاء وطني حول المؤسسات الناشئة في قطاع السياحة و الصناعات التقليدية

شعار "السياحة و الصناعة التقليدية ... مستقبل واعد للمؤسسات الناشئة اللقاء سيسجل مشاركة أصحاب المؤسسات الناشئة "START-UP"

تنظم وزارة السياحة والصناعة التقليدية اليوم لقاء وطني حول المؤسسات الناشئة في قطاع السياحة و الصناعة التقليدية تحت شعار “السياحة و الصناعة التقليدية … مستقبل واعد للمؤسسات الناشئة اللقاء سيسجل مشاركة أصحاب المؤسسات الناشئة “START-UP” ذات المشاريع الواعدة في “قطاع السياحة و الصناعة التقليدية”، ومختلف الشركاء الفاعلين من إطارات القطاعات الوزارية على غرار وزارات: المالية، الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية، التجارة، العمل والتشغيل و الضمان الإجتماعي، البريد و المواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة، التكوين والتعليم المهنيين، الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، الصناعة و المناجم، الخبراء، الإطارات المركزية والمحلية، الجمعيات، مدارس السياحة، مراكز البحث المتخصصة ومدارس التجارة، بالإضافة إلى متعاملين سياحيين والفدراليات و النقابات التابعة للقطاع في مجال الفندقة ووكالات السياحة و الأسفار والصناعة التقليدية والحرف.
سيشهد اللقاء عدة مداخلات لخبراء مختصين في المجال، تتمحور حول دور المؤسسات الناشئة في تنمية السياحة والصناعة التقليدية في الجزائر مع التطرق لأهمية الإطار القانوني الخاص بها وكيفية إنشائها في الجزائر والتعريف بمختلف الآليات المتاحة من قبل الدولة لتشجيع إنشاء هذه المؤسسات وخلق فرص العمل والإستثمار في قطاع السياحة مع التركيز على أهمية حاضنات هذه المؤسسات.
وسيكون اللقاء فرصة سانحة للتعرف عن قرب على تجارب ناجحة وشهادات لبعض أصحاب المؤسسات.
يأتي هذا اللقاء الذي تنظمه وزارة السياحة والصناعة التقليدية في إطار تنفيذ التدابير والإجراءات الهامة والمحورية المتخذة من طرف الحكومة لفائدة المؤسسات الناشئة، لا سيما تلك التي أعلن عنها السيد الوزير الأول، والمتعلقة بدعمها وتشجيع إنشائها ومرافقة أصحابها لأهميتها الاستراتيجية، وللدور الذي تلعبه في تحقيق النمو الاقتصادي الوطني والتي من شأنها احتضان أفكارهم وتحقيقها على أرض الواقع، والاستفادة من إبداعاتهم وابتكاراتهم، وفقا للاستراتيجية المسطرة من قبل وزارة السياحة والصناعة التقليدية لآفاق 2030،
إنَّ الغاية من هذا اللقاء هو إنشاء فضاء للتشاور وفرصة لتبيان مواهبهم ومشاريعهم الهادفة إلى الترويج للوجهة السياحية الجزائرية وللصناعة التقليدية الوطنية وكذا فرصة لعرض الكثير من التطبيقات الذكية المتعلقة بالسياحة بصفة عامة وكذا السياحة المستدامة والإيكولوجية، إضافة إلى ابتكارات في مجال التسويق والترويج الذكي بصفة خاصة، من خلال إنشاء أرضيات وتطبيقات وحلول رقمية من شأنها التعريف بالوجهة السياحية لمختلف المؤسسات الفندقية العمومية منها والخاصة والتعريف بمنتوج الصناعات التقليدية وبالحرف اليدوية الجزائرية، وغيرها من الإبداعات التي لا يمكن تحقيقها بمعزل عن شريك محوري وأساسي ألا وهو صاحب المؤسسة الناشئة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك