لعنة الاصابات تلاحق لاعبي الخضر قبل مواجهتي زامبيا

بن زية ينضم إلى قائمة المصابين 

يبدو أن المصائب تتوالى على الناخب الوطني لوكاس ألكاراز قبل اقل من اسبوع على انطلاق التربص التحضيري للمنتخب الوطني تحسبا لتحضير مواجهتي زامبيا ضمن التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2018 بروسيا، حيث تواصل لعنة الاصابات في ملاحقة لاعبي التشكيلة الوطنية والتي كان آخر ضحاياه لاعب ليل الفرنسي ياسين بن زية الذي تلقى إصابة خلال مقابلة فريقه اول امس أمام كان ضمن الدوري الفرنسي أين اضطر إلى مغادرة أرضية الميدان متأثرا بالآلام، ورغم أن مهاجم الخضر لم يخضع إلى الفحوصات الطبية ولم يتبين نوعية الاصابة التي يعاني منها ومدة الغياب عن الميادين إلا انه بنسبة كبيرة سوف يغيب عن المباراتين المزدوجتين للخضر أمام زامبيا وهو الغياب الذي يتكرر بعدما كان خرج من حسابات المدرب الاسباني شهر جوان خلال خوض مواجهة الطوغو لحساب تصفيات كان 2019 بالكاميرون.


ولم تتوقف الاصابات عند بن زية فحسب، باعبتبار أن الشكوك في المشاركة بتربص الخضر تطال لاعبين آخرين لنفس السبب وهو الإصابة ويتعلق الأمر بكل من العربي سوداني وياسين براهيمي أين لم يندمج الول بعد مع فريقه دينامو زغرب فيما لازال يعاني الثاني بدنيا بعدما خاض شوطا واحدا رفقة ناديه بورتو أول أمس بالبطولة البرتغالي، بينما تاكد غياب الثنائي رياض بودبوز وسفيان فيغولي الذي لم يتعافى من الاصابة بعد.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك