لجنة وزارية من وزارة الصحة تحل ببشار

فيما لاتزال لجنة وزارية تحقق في مشاريع الموارد المائية

 حلت صبيحة أمس لجنة وزارية من وزارة الصحة إلى ولاية بشار  بعد 48 ساعة من نزول لجنة من وزارة الموارد المائية تحقيق في المشاريع الفاشلة  بالولاية التي تعرف احتجاجات عارمة للسكان بمعية الجمعيات المحلية للمطالبة برحيل والي الولاية محمد مباركي  متهمين إياه بالفشل الذريع في تسيير  ولاية بشار التي تعرف أزمات شديدة في توزيع المياه الصالحة للشرب ومشاكل   في السكن الريفي  ومشاكل في قطاع الصحة التي  جعلت السكان يحتجون ويراسلون السلطات العليا   للمطالبة بلجان تحقيق  التي تتهافت على الولاية.

هذا وكانت لجنة الموارد المائية  المتكونة من الأمين العام للوزارة قد رفضت استقبال السكان والجمعيات  وأشار الأمين العام انه  يحقق في تسيير القطاع لا غير ما اغضب الجمعيات التي أطلقت حملة لغلق الولاية باحتجاجات عارمة  خاصة أحياء بشار الجديد التي تعاني العطش بعد توقف مشاريع  ربط حي  1358  سكن بالمياه و مشروع انجاز 05 صهاريج  ، من جهة  أخرى  تجري التحقيقات في سير المشاريع الصحية ودعمها  وهيكلتها  خاصة في ظل  انتشار فيروس كوفيد 19،  من جانب  آخر ينتظر  المستفيدون من 12الف  تجزئة  بطريق لحمر لجنة وزارية  للوقوف على حرمانهم من الدعم حيث لايزال يطالبون بإقالة والي الولاية بصفته المسؤول عن الوضعية المزرية التي تعيشها الولاية.

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك