لجنة تحقيق من المديرية العامة

لاكناك بولاية تمنراست

طالب عمال الصندوق الوطني للتأمين عن البطالة الوكالة الولائية تمنراست ،الشريك الاجتماعي بضرورة التحرك الفوري لوضع حد لتجاوزات والخروقات التي ظل مسكوت عنها من طرف المدير الولائي .

رفع عمال الوكالة الولائية للتأمين عن البطالة بولاية تمنراست شكوى تظلم الى الأمين العام للصندوق الوطني للتأمين عن البطالة وكالة تمنراست ، كانت قد تحصلت يومية “الوسط “على نسخة منها ، من أجل التدخل العاجل لوضع حد للمدير الولائي المتهم –حسبهم – بانتهاج كل أشكال التعسف الإداري والاهانات والمعاملة اللا انسانية من عبارات مسيئة وعدم أدنى احترام للعمال من طرف مدير الصندوق .

وفي سياق متصل فقد ذهبت نفس الشكوى إلى أبعد من ذلك ، بتوجيه اتهامات عديدة للمدير غير المرغوب فيه بانتهاجه إلى كل أساليب الترهيب والتخويف للعمال متذرعا بعلاقاته في المديرية العامة  و أنه حسب تصريحاته لهم يقول بأن كل عمال المديرية العامة تحت تصرفه المطلق و أنه الأمر الناهي الذي لا أحد يطوله .

من جهة ثانية تشير مصادرنا الخاصة أن المديرية العامة للصندوق الوطني للتأمين عن البطالة قد قررت ايفاد لجنة تحقيق خلال الأسبوع الجاري الى وكالتها الولائية بتمنراست للوقوف على تداعيات الوضع المتشنج بين العمال والمدير خاصة إذا علمنا أن الفيديو الذي حاول فيه المدير الولائي الاعتداء على أحد العمال لقي رواجا كبيرا واستهجان شديد من طرف المتابعين للشأن المحلي بولايات جنوب البلاد عموما وولاية تمنراست الحدودية، لتتوجه الأمور بطريقة متسارعة نحو الانفجار خاصة بعد إقدام الأمين العام للفرع النقابي بتقديم شكوى لدى دوائر الاختصاص المعنية بعد محاولة المدير الولائي الاعتداء عليه جسديا   .

 ومعلوم أن المدير الولائي لوكالة التأمين عن البطالة بتمنراست خرباش عبد الغاني كان قد نفى في تصريح صحفي خص به يومية “الوسط “سابقا جميع التهم المنسوبة اليه ، متهما مجموعة العمال المحتجين بزرع البلبلة لتحقيق أغراضهم الشخصية ناهيك عن عدم تأقلمهم مع الإجراءات الإدارية المعمول بها والتي أقرها لتحسين سيرورة نشاط الوكالة .

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك