لجنة الفتوى تجيز أداء صلاة العيد بالبيوت

أفتت اللجنة الوزارية للفتوى, في بيان لها الأربعاء, بجواز أداء صلاة عيد الفطر المبارك في البيوت جماعة بين أفراد الأسرة الواحدة أو فرادى, وذلك نظرا للأوضاع المتعلقة بانتشار فيروس كورونا التي يضرب الجزائر على غرار كافة دول العالم
وأوضح ذات المصدر أنه نظرا للأوضاع المتعلقة بانتشار فيروس كورونا, فإن اللجنة الوزارية للفتوى تفتي بأداء صلاة العيد في البيوت جماعة بين أفراد الأسرة الواحدة أو فرادى, ويمكن أداؤها لأصحاب المداومات في أماكن العمل في حدود المتاح لهم, وذلك تعظيما لهذه الشعيرة وتحصيلا لثوابها وبركتها, فهي سنة مؤكدة داوم عليها سيدنا رسول الله صلى الله عليه و سلم وذكرت اللجنة أن الفقهاء نصوا على جواز ذلك لمن تعذر عليهم الخروج اليها, كما هو الحال في الظروف المفروضة بسبب جائحة كورونا كما افتت اللجنة بمشروعية رفع التسبيح والتكبير من مكبرات الصوت في المساجد, وتدعو الناس الى التكبير والتسبيح والتهليل في البيوت أو حيث كانوا, للمحافظة على هذه السنة وتعظيم هذه الشعيرة, و لاستحضار معاني العيد وأجوائه, لزرع الفرحة و البهجة في هذا اليوم السعيد وأشارت اللجنة الى فضيلة اظهار الفرحة و البهجة والسرور بالعيد, ونشر معاني المحبة والرحمة والتكافل, في ظل احترام التدابير الوقائية, والحرص على التباعد الاجتماعي, وتفادي التجمعات المختلفة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك