قلم جاف: الحماية الدولية لاستغلال النت

بقلم: الوليد فرج

 

قد يظن الكثير منكم ، أن مشكلة تباطؤ النت ، مفتعلة ، من أجل إثارة القلاقل، لتزايد استخدام الانترنت ولارتباط الكثير منا بعالم النت ، اشتغالا و تواصلا ، وحتى تعطيل بعض المصالح التي صارت تسوى وتنفذ بالنت . 

إن المغزى من تعطيل وعرقلة التواصل عبر الوسائل التكنولوجية للاتصالات ، لا سيما الأنترنت ، غرضه تسليط النقد و الشجب المنظمات الدولية ، على الجزائر ، فمنذ أكتوبر 2012 اصدر مجلس حقوق الإنسان قرار 21/16 الذي تضمن حماية الحق في الانترنت و تعزيز الحق في التجمع السلمي . الذي ألزم الى فك القيود على تكنولوجيات المعلومة و الاتصالات ، وينبغي أن يكون المعيار العام هو السماح باستخدام منفتح وحر للانترنت . 

قدم المقرر الخاص في هذا الصدد توصيات مما جاء فيها ضرورة : ( أن تضمن كل الدول تواصل إمكان استخدام شبكة الانترنت على الدوام بما في ذلك خلال فترات الاضطرابات السياسية) . (الوثيقة 12/27/ HRC الفقرة 79) و وجوب أن تتولى سلطة قضائية مختصة أو هيئة غير خاضعة لأي تأثير سياسي أو تجاري أو أي تأثير آخر غير مشروع مهمة اتخاذ أي قرار بشأن مضمون المواد المنشورة على المواقع الالكترونية الذي يعني منه (الفقرة 70) . 

فهل من استهدف شبكة الانترنت عندنا ، يعلم بهذه الحماية القانونية الدولية لاستعمال الانترنت ، أم أن هدفه تافه مثل مساعيه ؟

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك