قرار وزاري يسقط 70 بالمائة من المتضررين

ملف تعويضات ال30ألف دج للتجار والحرفين

طالب العشرات من الناقلين وأصحاب المهن الحرة  والحرفين من السلطات العليا وعلى رأسهم الرئيس عبد المجيد تبون التدخل العاجل من أجل ضمان استفادتهم  من المساعدات المالية لفائدة  التي حددتها الحكومة لفائدة أصحاب المهن المتضررة من آثار جائحة فيروس كورونا المستجد، والمقدرة قيمتها بمبلغ 30 ألف دينار شهريا لشهور مارس ،أفريل  ماي وجوان  وذلك وفقا  القرار الوزاري المشترك المؤرخ في 12 سبتمبر الفارط والذي أمضاه كل من وزراء المالية والداخلية والتجارة والعمل، جاء تطبيقا للمرسوم التنفيذي رقم 20/211 المؤرخ في 30 جويلية الفارط والمتضمن منح مساعدة مالية لفائدة أصحاب المهن المتضررة من آثار جائحة فيروس كورونا،  والذي طرق  تطبيق هذا المرسوم وشروط الاستفادة من هذه المساعدة المالية البالغ قيمتها 30 ألف دينار شهريا والتي تدفع لمدة ثلاثة أشهر تعويضا عن الخسائر التي لحقت بأصحاب المهن المتضررة من الجائحة من تجار وناقلين وحرفين لكن بنوده أسقطت ما يزيد عن ال70 بالمائة من المتضررين.

 

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك