قرار فتح قنوات التشاور تبشر بآليات جديدة لحكومة تبون

القيادي في المركزية النقابية عمار طاكجوت

أشاد القيادي في المركزية النقابية، عمار طاكجوت، بتعليمة  فتح الحوار والنقاش الاجتماعي والسياسي مع كل الفاعلين ،مشيرا ان هذا القرار  يبشر بطـرق واساليب جديدة لـحكـومة تبـون ،مؤكدا على ضرورة إشراك المواطن في القرارات بغرضخلق ديناميكية من أجل تعبئة المجتمع في كل المجالات.

اعتبر  القيادي في المركزية النقابية عمار طاكجوت الأمس قرار فتح قنوات التشاور والحوار خاصة وأنها تشمل كل مكونات المجتمع والفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين والسياسيين ،بالقرار الإيجابي الذي يبشر  بطـرق وأساليب جديدة لـحكـومة تبـون ،مشددا  في هذا السياق على ضرورة تحسيس المواطن بضرورة المشاركة في القرارات التي تهم البلاد.

وفي هذا الصدد قال القيادي ” كنا في انتظار فتح مجال النقاش مع كل الفاعلين فيما يخص القضايا ذات الاهتمام المشترك، مشيرا إلى أن قرار مشاركة الجميع مبادرة تبشر بخير في تغيير أساليب وطرق العمل”

ويجدر الإشارة  أن الوزير الأول عبد المجيد تبون أكد بأن تعليمة متعلقة بفتح قنوات الحوار والتشاور مع جميع مكونات النسيج الوطني جاهزة وسيتم إصدارها بعد موافقة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، وفي هذا الشأن صرح الوزير الأول خلال زيارته لولاية الجزائر، بأن “التعليمة تم إرسالها لرئيس الجمهورية أمس السبت ، وعند تلقي الموافقة سيتم نشرها ، ثم يشرع في الاتصال بمختلف الأطراف المتمثلة في الأحزاب الممثلة في المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة  وكل منظمات المجتمع المدني ذات التمثيل الواسع وحتى نقابة الصحفيين”، وأضاف عبد المجيد تبون بأن “الكل سيكون حاضرا لإعطاء وجهة نظره، كاشفا أن الندوة ستكون مفتوحة للجميع لتقديم التقرير النهائي بعد شهرين وسيرفع للمختصين الماليين للدراسة.”

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك