قبول تصنيع  “رونو سيمبول” و كليو 4 ” و “داسيا سنديرو ستاب واي”

مصنع رونو يعود للإنتاج في 2020

فاتورة الاستيراد بلغت 73ر3  مليار دولار في 2018

 أفادت وزارة الصناعة و المناجم في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” أن نشاط مصنع “رونو الجزائر- انتاج” سيستأنف نشاطه سنة 2020.

و خلال جلسة العمل التي عقدت يوم 15 اكتوبر مع مسؤولي مصنع “رونو الجزائر- انتاج” و التي خصصت لدراسة تطور هذا المشروع, أكدت وزير الصناعة و المناجم جميلة تمازيرت أنه “بعد التعديلات التي تم القيام بها سنة 2019 و المتعلقة بحصص مجموعة الأجزاء الموجهة لتركيب السيارات (اس كا دي), التي منحتهاالحكومة, سيتم استئناف نشاط المصنع سنة 2020”.

كما شكلت هذه الجلسة فرصة للطرفين من أجل التطرق إلى المرحلة الثانية (سي كا دي) من المشروع الذي من شأنه ان ينطلق السنة المقبلة.

و من جهة أخرى, أشارت الوزيرة إلى الجوانب المتعلقة بتطوير المناولة و التصدير وفقا للنصوص التنظيمية المتعلقة بهذا النشاط.

كما تم التطرق خلال هذا الاجتماع بين الوزيرة و مسؤولي مصنع رونو الجزائر إلى حصيلة المرحلة الأولى (اس كا دي) من هذا المشروع لاسيما فيما يتعلق بالإدماج و خلق مناصب العمل و في تصريح, فند مصدر مقرب من مصنع رونو خبر غلق مصنع واد تليلات (وهران), بعد الإشاعات التي تم إطلاقها في هذا الشأن.

و أوضح ذات المصدر أن “الانتاج من شأنه أن يستأنف بعد وصول الحصص الجديدة, ربما مع بداية سنة 2020″للتذكير فان الفاتورة الاجمالية للاستيراد مجموعة الأجزاء الموجهة لتركيب السيارات (سي كا دي-اس كا دي) الموجهة  لتركيب السيارات (السياحية و النفعية) و استيراد مركبات نقل الأشخاص و السلع (منتوج نهائي) بلغت أزيد من 73ر3  مليار دولار في 2018 مقابل 2ر2 مليار دولار في 2017 اي بارتفاع سنوي  قدره 53ر1  دولار(+70 بالمائة) و حققت شعبة تركيب السيارات إنتاجا محليا قدره  4.500 مركبة صناعية و 180.00 سيارة  سياحة في 2018 مقابل 110.000 سيارة سياحة في 2017.

و في شهر ماي 2019 تم اتخاذ قرارات هامة من طرف الحكومة من أجل تخفيض فاتورة الاستيراد مجموعة الأجزاء الموجهة لتركيب السيارات السياحية و كذا الأجزاء الخاصة  بإنتاج المنتجات الكهرو منزلية و الالكترونية و الهاتف وتم تحديد -من خلال مراسلة للمديرية العامة للجمارك حصة استيراد مجموعة الأجزاء الموجهة لتركيب السيارات لسنة 2019  لأربعة أهم مصنعين للسيارات الذين تم قبول مشاريعهم الانتاجية من قبل المجلس الوطني للاستثمار.

و بهذا الغرض توضح المراسلة  أن المبلغ الإجمالي المخصص لشركة  “رونو الجزائر إنتاج” لهذه السنة يقدر ب 660 مليون دولار منها 50 بالمائة موجهة للسيارات ذات  سعة اسطوانة اقل من 2.000 سم3 و فيما يخص النماذج المقبولة للوكيل الفرنسي-الجزائري فإن المراسلة ذكرت “رونو سيمبول” و كليو 4 ” و “داسيا سنديرو ستاب واي”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك