قبضة حديدية بين النقابة الوطنية المستقلة لاساتدة التعليم الابتدائي ومديرية التربية بولاية تلمسان

أعلنت النقابة الوطنية المستقلة لاساتدة التعليم الابتدائي بولاية تلمسان الدخول في إضراب مفتوح مع تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر مديرية التربية لولاية تلمسان احتجاج على التسلط المفروض على معلمي المدرسة الابتدائية مقارنة بباقي موظفي القطاع ناهيك عن التسيب المفروض في مديرية التربية التي لم يتمكن مديريها بالنيابة حسب النقابة التحكم في الوضع .
هذا وحسب البيان الذي تلقت الوسط نسخة منه فأن النقابة قد لجأت الى التصعيد على خلفية التضييق النقابي المفروض على ممثلي النقابة ومنعهم من المشاركة في حل المشاكل كشريك اجتماعي ، هذا واستنكر البيان التلاعب بالمناصب في الحركة التنقلية واسقاط العشرات من المناصب الشاغرة من الحركة والتي حولت الى الناجحين الجدد ، كما اعتبر البيان تسخير معظم استفادة المدرسة الابتدائية في تاطير وحراسة الامتحانات الرسمية تجسيدا لمبدأ اللا تكافؤ دون مراعاة التكافؤ مع اساتدة الامتحانات الأخرى خاصة في ظل جائحة الكرونا ولم يسلم منها حتى المرضى والحوامل ، كما استنكرت النقابة التأخر في زيارة المفتشين للعديد من الأساتذة خاصة بالمناطق النائية ما عطل ترقيتهم وحرمهم من التنقيط للمشاركة في الحركة التنقلية ، التأخر في صب المخلفات المالية ، الترقيات ، الدرجات ، الساعات الإضافية وحقوق الاستخلاف ، هذا وختم النقابة بيانها بمعاناة عمال القطاع بعد سحب الإمضاء من رؤساء المصالح ما خلق فوضى عارمة في القطاع مطالبين بتدخل الوزير لحل المشاكل العالقة والى ذلك الحين اعلنت النقابة دخولها في اضراب مع وقفة احتجاجية يوم 07 أكتوبر امام مديرية التربية الوطنية.
محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك