قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد يرفض الإفراج عن الموقوفين بسبب الراية الأمازيغية

الموقوفون الأربعة جرى اعتقالهم قبل أكثر من شهر

رفض قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد بالعاصمة، اليوم الخميس، الإفراج عن أربعة موقوفين في مسيرات الحراك الشعبي.

والموقوفون الأربعة جرى اعتقالهم قبل أكثر من شهر، ليتم اتهامهم بالمساس بالوحدة الوطنية، على خلفية قيامهم بحمل الراية الأمازيغية خلال المسيرات.

 وحاول محامو المتهمون الأربعة إقناع قاضي التحقيق بالإفراج عن موكليهم، غير أن الأخير رفض الطلب، والاستمرار في التحقيق معهم.
وهذه هي المرة الثانية التي يتم فيها سماع أقوال المتهمين الأربعة، منذ تاريخ توقيفهم.
والمتهمون الأربعة هم المناضلة في حزب الأرسيدي وعضوة المجلس الولائي بتيزي وزو “سميرة. م”، إلى جانب كل من “امقران. ش”، و”مصطفى حسين. ع” و”الهادي. ك”.
وقد

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك