فيدرالية المقاولين الشباب تقترح حلولا مستعجلة

بهدف إنقاذ المؤسسات المصغرة المتعثرة

قدمت الفيدرالية الوطنية للمقاولين الشباب مكتب البويرة خلال الاجتماع الذي جمعها بالمدير الولائي للوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب “أونساج” جملة من الحلول والإقتراحات التي پإمكانها تطوير المؤسسات المصغرة الناجحة وبعث نشاط المتعثرة.

منها و ذلك في إطار المشاورات الوطنية التي باشرتها الوزارة الوصية مع جميع الهيئات والمنظمات المعتمدة التي لها صلة بالمجال. ومن بين الحلول المقترحة ضرورة إحصاء جميع المؤسسات المصغرة المتعثرة للتشخيص الفعلي من أجل إنشاء قاعدة بيانات توضح وضعية كل مؤسسة وكذا إعادة تفعيل المادة 87 من قانون الصفقات العمومية التي تلزم منح 20 بالمائة من الطلب العمومي للمؤسسات المصغرة ، وتخصيص حصص من مناطق النشاطات والمناطق الصناعة لفائدة هؤلاء الشباب ،مع تصحيح الإختلالات الناجمة عن عملية توزيع المحلات التجارية عليهم ، كما شددت لائحة الفيدرالية التي اطلعت عليها “الوسط” على بعث نشاط هذه المؤسسات من خلال اتخاذ إجراءات جديدة جبائية وشبه جبائية وضريبية وكذا قروض ومساعدات مالية غير ربوية إضافية، إلى جانب إقتراح مسح لكل غرامات التأخير بما فيها بنكية وكاصنوص وكناص وضرائب مع إعادة جدولة الديون لمدة طويلة دون شروط تعجيزية ،وطالبت أيضا بإتخاذ قرار يخص الظرف الاستثنائي الذي تمر به البلاد بسبب تفشي جائحة كورونا فكثير من المؤسسات وجدت نفسها على حافة الإفلاس إثر توقفها عن النشاط فعلى الأقل إعفائها من الضرائب لمدة سنة ،وفي الأخير ذكرت الفيدرالية أن المؤسسات المصغرة هي النواة الأساسية لتحقيق الوثبة الإقتصادية محليا و وطنيا لذا  وجب على الجميع مساعدتها للوصول إلى الأهداف المسطرة والتخلص من التبعية الاقتصادية للربع البترولي.

أحسن مرزوق

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك