فوضى تزعج الركاب ومضايقات ومعاكسات للنساء والفتيات

حافلات النقل الحضري بالبويرة

“لي ما عجبوش الحال يركب طاكسي” بهذه العبارة المستفزة يرد عادة القابض وسائقو حافلات النقل الحضري بمدينة البويرة على شكاوى الركاب الذين ضاقوا ذرعا من استمرار معاناة جحيمية لا تريد الزوال ما دام أصحاب القرار من الجهات المعنية بقيت تلعب دور المتفرج على الوضع الذي يزداد ترديا ولا حياة لمن تنادي وكأن الأمر لا يعنيها بتاتا حسب تصريحات المواطنين الذين اقتربنا منهم خلال خرجتنا الميدانية لاستطلاع آرائهم حول هذا الموضوع , حيث أكدوا لنا أن أصحاب حافلات النقل الحضري عبر مختلف الخطوط بمدينة البويرة لا يحترمون قانون النقل سواء من خلال الحمولة الزائدة عن اللزوم أو عدم عدم الالتزام بأوقات ومواعيد الانطلاق من نقطة إلى أخرى ناهيك عن الحالة المزرية لأغلبية هذه الحافلات التي أكل عليها الدهر وشرب من انتشار الأوساخ فيها والروائح الكريهة.  

 أ.م

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك