فوز لوبان برئاسة فرنسا “قد يؤدي إلى تفكك الاتحاد الأوروبي”

مديرة صندوق النقد الدولي:

اعتبرت كريستين لاجارد مديرة صندوق النقد الدولي الخميس أن فوز مارين لوبان مرشحة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف في الانتخابات الرئاسية بفرنسا المقررة الاحد المقبل “يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات سياسية واقتصادية” فى فرنسا و “يقود الى تفكك الاتحاد الاوروبي”.
ورأت لاجارد في تصريح لشبكة /سي إن بي سي/ الأمريكية أن فوز لوبن “سيتبعه اضطرابات كما من المحتمل أن يقود ذلك إلى تفكك الاتحاد الأوروبي”.
ومن المقرر أن تجري فرنسا الدورة الأولى لاختيار الرئيس الخامس والعشرين للبلاد يوم الأحد المقبل.
ودعا صندوق النقد الدولي مجددا إلى التكامل التجاري وتحرير التجارة وسط مخاوف من مشاعر الحمائية والقومية على ضفتي المحيط الأطلسي.
ورغم أن استطلاعات الرأي لا تشير بشكل واضح إلى أن لوبن ستفوز في انتخابات الرئاسة إلا أن هناك قلقا من احتمال فوزها.
وكانت لوبن مرشحة اليمين قد تعهدت بانسحاب فرنسا من منطقة اليورو وإجراء استفتاء على خروجها من الاتحاد الأوروبي كما حدث في بريطانيا العام الماضي.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك