فريقَين إنجليزيَين يتصارعان على خدمات بن رحمة

ج.ن

سيكون التنافس محصورا، بين فريقَين إنجليزيَين، لِانتداب الدولي الجزائري سعيد بن رحمة. الفريقين هما، كريستال بالاس وأستون فيلا.

وأبدى الناخب الوطني الإنجليزي السابق والمدرب الحالي لِفريق كريستال بالاس روي هودسون، إعجابا بِالقدرات الفنية للمهاجم بن رحمة، وطلب من إدارة النادي “التحرّك” لِانتدابه.

وفي الطرف المقابل، فعل التقني دين سميث مدرب فريق أستون فيلا بِالمثل، خاصة وأنه يعرف الدولي الجزائري جيّدا، حيث أشرف عليه سابقا في نادي برينتفورد.

وتشترط إدارة نادي برينتفورد الإنجليزي استلام مبلغ 25 مليون جنيه استرليني (نحو 27 مليون أورو)، نظير تسريح بن رحمة هذه الأيّام. عِلما أن مهاجم “الخضر” – البالغ من العمر 25 سنة – يرتبط معها بِعقدٍ، تنقضي مدّته صيف 2022.

وشارك بن رحمة في 37 مباراة في مختلف المسابقات خلال الموسم الفارط سجل خلالها 15 هدفا وأهدى 9 تمريرات حاسمة، كما أن أنصار براتفورد اختاروا لاعب “الخضر” كأحسن مهاجم في الفريق خلال العشرين سنة الأخيرة، وتصدر الجزائري بن رحمة الترتيب في التصويت المقترح على الأنصار وبفارق كبير عن منافسيه الثلاثة، حيث بلغت نسبة التصويت عليه 78 بالمائة، ما يبرز التأثير الكبير الذي تركه لاعب “الخضر” على أنصار النادي الانجليزي، علما أنه لعب 81 مباراة منذ انضمامه للنادي الانجليزي قبل موسمين، سجل خلالها 22 هدفا وقدم 27 تمريرة حاسمة، كما نال اللاعب الدولي الجزائري، اللقبَ الفخري كأحسن لاعب في البطولة الإنجليزية للقسم الثاني نسخة 2019-2020.

فضلا عن ذلك، حاز بن رحمة مركز الصدارة في التصويبات المُركّزة (نحو إطار المرمى)، بِرصيد 64 تسديدة. والمركز الثاني في المراوغات الناجحة بِعدد 132، وتموقع ضمن خماسي اللاعبين الذين صنعوا الفرص أكثر من غيرهم، بِمجموع 91. كما نال الدولي الجزائري 10 مرّات لقب رجل المباراة، وهو امتياز لم يُعادله فيه سوى لاعبان آخران من القسم الثاني الإنجليزي في الطبعة الحالية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك