فرحات: “هدفي إحراز لقب أفضل ممرر والصعود إلى الليغ1”

أكد أنه اتصل بمحرز قبل التوقيع رفقة لوهافر

كشف اللاعب الدولي الجزائري زين الدين فرحات عن الهدف الذي سطّر تحقيقه خلال الموسم الكروي الجاري، وأكد أنه يملك الرغبة في إنهاءه أفضل ممر في الدرجة الثانية الفرنسية، حيث أكد أنه يملك في بداية الموسم سبع تمريرات حاسمة يتصدر بها افضل الممررين وهو الذي كان منح في اول موسم له مع لوهافر سبع تمريرات حاسمة الأمر الذي يشجعه على مضاعفة العدد خلال هذا الموسم بمنح 16 تمريرة على الأقل، بالإضافة إلى رفع رصيده الشخصي من الأهداف بتسجيل سبعة اهداف على الأقل وهو الذي يملك هدفين في رصيده هذا الموسم بينما كان الموسم الفارط سجل ثلاثة اهداف، وعبّر فرحات الذي يقضي موسمه الثاني في فرنسا عن ارتياحه للبداية الموفقة التي يسجلها مع فريقه هذا الموسم، وأكد في حوار للموقع الالكتروني “مايد إن فوت” الفرنسي أنه لم يكن سهلا عليه التأقلم في الدوري الفرنسي عند التحاقه به لأول مرة في ظل جهله للظروف وعدم معرفته أحد، لكنه وجد مجموعة رائعة وتمكن من الاندماج معها بمرور الوقت، مضيفا أنه وجد معالمه وتطور كثيرا مع مدربه الحالي تانوشوت الذي وضع فيه الثقة ويجتهد كثيرا من اجل الحفاظ عليها.


وأوضح ابن مدينة برج منايل أنه كان متخوفا بداية الموسم الجديد في ظل التغييرات التي عرفتها تشكيلة الفريق برحيل عدد من اللاعبين واستقدام ثمانية لاعبين في المركاتو الصيفي لكن الفريق برهن أنه لا يعتمد على لاعب معين بل يشكل روح المجموعة، وعبّر فرحات عن جاهزيته في اللعب بأي منصب باعتباره لاعب متعدد المناصب وهو ما حدث مع المنتخب الوطني عندما طلب منه الناخب الوطني رابح ماجر اللعب في وسط الميدان، مضيفا انه مستعد للعب في اي منصب يطلبه منه المدرب رغم أنهه يجد راحته في الرواق الأيمن وصناعة اللعب، ومستعد للعب في محور الدفاع يضيف المتحدث.

وتطرّق فرحات إلى كواليس التحاقه بلوهافر عندما أشار أنه اتصل بلاعب الخضر رياض محرز الذي نصحه بالإمضاء معه رغم أنه من الصعب اللعب في الدرجة الثانية معتبرا أن لوهافر سوف يكون انطلاقته نحو اللعب في الدرجة الأولى مستقبلا، مشيرا انه يهدف إلى قيادته نحو الصعود إلى “الليغ1″، وعبّر “زينو” مثلما يحلو للأنصار مناداته عن هدفه المستقبلي بالحصول على فرصة اللعب في احد الدورين الاسباني أو الانجليزي مستقبلا.

الاقصاء من المونديال أثر علينا لكننا سنعود بقوة في تصفيات الكان

وتطرّق اللاعب السابق لاتحاد الجزائر عن التربص الأخير الذي خاضه رفقة الخضر مشيرا انه سعيد بالعمل تحت إشراف الناخب الوطني رابح ماجر والذي يعتبر قريبا من اللاعبين ويتحدث معهم، وقال انه كان صعبا تسيير التربص في ظل المعنويات المنحطة للاعبين عقب الاقصاء من خوض المونديال المقبل بروسيا، مشيرا انهم قدموا لقاءين في المستوى أمام نيجيريا وإفريقيا الوسطى في ظل اكتساب التشكيلة للاعبين كبار وما عليهم سوى البداية من جديد خلال تصفيات الكان المقبلة واحراز تأشيرة التأهل إلى دور الكاميرون 2019، وقال المعني انه كان صعب عليه التعود على المنصب الذي لعب فيه بوسط الميدان لكنه ملزم بالأخذ بنصائح المدرب.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك