فتح منبع سيدي لكبير بأحمر العين بعد إعادة تهيئته

التحاليل الدقيقة أثبتت صلاحيته بتيبازة

أعلنت مديرية الموارد المائية لولاية تيبازة أمس الأحد رسميا إعادة فتح منبع سيدي لكبير بأحمر العين الذي استفاد من أشغال تهيئة بعد قرار غلقه من قبل السلطات المحلية شهر أغسطس الماضي على خلفية عدم صلاحية مياهه للشرب إثر انتشار وباء الكوليرا ببعض ولايات الوطن.

و قال مدير الري المحلي, رمضان قرباج, في تصريح أن مصالح بلدية أحمر العين أقدمت اليوم رسميا على افتتاح منبع ماء سيدي لكبير لاستغلاله من قبل المواطنين بعد تأجيل العملية التي كانت مبرمجة يوم 11 نوفمبر الماضي لأسباب قال يومها ذات المسؤول أنها “تقنية” تبعا لتحفظات مكتب حفظ الصحة البلدي.

و شدد السيد قرباج في تصريحه على “صلاحية مياه منبع سيدي لكبير للشرب بناء على تحاليل دقيقة أجرتها بالإضافة إلى مديرية الري كل من المخبر الولائي لمديرية الصحة و بلدية أحمر العين إلى جانب معهد باستور بالجزائر العاصمة”و كانت السلطات المحلية بتيبازة قد قررت غلق منبع سيدي لكبير نهاية شهر أوت الماضي بناء على نتائج معهد باستور التي أثبتت عدم صلاحية مياهه للشرب عقب انتشار وباء الكوليرا بعدد من ولايات الوطن قبل أن تطلق مديرية الموارد المائية بتاريخ الفاتح سبتمبر عملية تهيئة واسعة حيث شملت الأشغال تغيير قنوات المنبع المائي من المصدر إلى المصب و تهيئة محيطه و تنظيفه مع مراعاة الجانب

الجمالي للموقع.

و يبقى الموقع يخضع للمراقبة الدورية لفرق مصالح مديرية الري إلى جانب مصالح مكتب حفظ الصحة لبلدية أحمر العين و كذا مديرية الصحة حفاظا على صحة المواطنين حسب ذات السؤول مبرزا أن مصالحه تسهر على مراقبة مياه أزيد من 200 منبعا مائيا

منتشرا عبر الولاية.

و واجه سكان بلدية أحمر العين و المناطق المجاورة له يومها قرار السلطات المحلية القاضي بغلق منبع مياه سيدي لكبير بالرفض مؤكدين صلاحية مياه المنبع  للتذكير، فقد سجلت ولاية تيبازة 15 حالة إصابة مؤكدة بداء الكوليرا تم التكفل بهم بمستشفى بوفاريك بولاية البليدة و تماثلوا جميعهم للشفاء من إجمالي أكثر من 130 حالة مشتبهة على مستوى عددا من ولايات الوطن.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك