فتح ملف شجار أدى لوفاة شخصين شجار عنيف بباب الواد

محكمة الجنايات الاستئنافية لدى مجلس قضاء الجزائر

ستفتح محكمة الجنايات الاستئنافية لدى مجلس قضاء الجزائر، خلال الأيام القليلة القادمة في قضية شجار عنيف تم في حي بوفريزي بباب الوادي  بين عائلتين بسبب المنافسة على زعامة  التجارة بالمخدرات  و استعملت فيه مختلف أنواع الأسلحة بما إلى  أدى لوفاة شخصان و جرح آخرين .

في القضية التي تعود مجرياتها لبداية شهر مارس 2011 حين تلقت مصالح الأمن لنداء من قاعة العمليات لدى مستشفى محمد لمين دباغين بباب الوادي ،حول تلقيها لحالة وفاة شخصان أحدهما أصيب على مستوى الفخذ الأيمن ، وبعد تحرياتها تبين أن الشخصان قد تعرضا لطاقات نارية أثناء شجار وقع في منطقة حي بوفريزي بباب الوادي  بين أفراد عائلة واحدة و أحد الضحايا المكنى ” الشيطان” و أن الشجار قد استعملت فيه مختلف أنواع الأسلحة بعدما تمكنت مصالح الأمن من حجز سلاحين نارين من نوعين روسي “بايكال” من عيار 12 ملم وبندقية صيد من نوع “روبوست” فضلا عن استرجاع ظرفين فارغين لخرطوشتين من عيار 12 ملم ورمحي بندقية صيد بحري ، ومواصلة للتحريات المنجزة للكشف عن هوية المتسببين بوفاة الضحيتان تم إلقاء القبض على كل من “س.ف” 63 عاما المكنى “ليليفون” وابنه “س.ز”  28 عاما وهو صاحب قاعة للرياضة وشقيقه “س.س.ع”  52 عاما و”ي.ف” 44 عاما صديق المتهم الثاني و يتم بذلك تحويلهم على محكمة الجنايات بجرم القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد وحمل أسلحة بيضاء محظورة بدون مبرر شرعي وحيازة وحيازة ذخيرة بدون رخصة بالنسبة للمتهم الأول والثاني والمشاركة في القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد وحمل أسلحة بيضاء محظورة بدون مبرر شرعي للمتهمين الثالث والرابع ، حيث كشف المتهم الرئيسي خلال سماعه أنه توجه حقيقة للضحية قصد منعه من المتاجرة بالمخدرات في المنطقة حاملا معه بندقية صيد و أثناء النقاش قام بإطلاق عيار أدى لوفاة الضحية مع مفيه التام قيام أي شجار عكس تصريحات الشهود الذين أجمعوا على توجه هذا الأخير رفقة أصدقائه و أشقائه على متن سيارة وهم مدججين بالأسلحة وبعد شجار عنيف تم بينهم و بين الضحية توفي هذا الأخير رفقة شخص أخر من أصدقائه ، وهذا في انتظار ما ستسفر عنه جلسة المحاكمة من تفاصيل أكثر .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك