فتح الأرضية الرقمية للتوظيف بعد نتائج “البكالوريا”

من المنتظر أن تفتح وزارة التربية الوطنية، “الأرضية الرقمية” للتوظيف بعد الإعلان عن نتائج “البكالوريا”.

وهذا لفتح المجال لسدّ المناصب الشاغرة التي فاقت الـ 20 ألف منصب باحتساب المتقاعدين وكذا المناصب الشاغرة الناجمة عن الترقية.
وحسب المعلومات المتوفرة، فإن وزارة التربية ستقوم بوضع خرّيجي المدارس العليا على رأس القوائم الاحتياطية بسبب عقدهم مع الوزارة.

علما أن عدد المتخرّجين من هذه المدارس وصل هذه السنة إلى 8 آلاف متخرّج، من دون احتساب خريجي المدارس العليا للسنة الماضية.
وبهذا تكون وزارة التربية قد رهنت مستقبل بعض الأساتذة الذين يطمحون إلى العمل في القطاع، بعدما أعلنت عن فائض في خرّيجي المدارس.

الأمر الذي استدعى الوصاية إلى إدراجها ضمن القائمة الاحتياطية مع إعطاء الأولوية لهم في التوظيف.

حيث سيتم استدعاؤهم لسدّ المناصب الشاغرة التي تعرفها بعض المؤسسات التربوية، وعند انتهاء العدد، يتم الانتقال إلى الأساتذة الاحتياطيين الذين شاركوا في المسابقة الأخيرة.
وحسب المعلومات المتوفرة لدى “النهار”، فإن وزارة التربية الوطنية ستشرع بعد أيام في استدعاء الاحتياطيين الناجحين في مسابقة التوظيف التي أجريت سنة 2017 في الأطوار التعليمية الثلاثة.

كما تشمل القائمة الاحتياطيين الناجحين في مسابقة التربية لسنة 2018.
وأوضحت الوزارة، بأن المناصب الخاصة بأساتذة التعليم الثانوي الحاملين لشهادة “الليسانس” في الاختصاص، الذين تم تعيينهم كمتعاقدين، لا تعدّ مناصب شاغرة.

فيما تعدّ مناصب المعنيين بفترة التكوين المتخصص بعنوان 2017 قبل التعيين متربصين في مناصبهم ابتداءً من الدخول المدرسي 2020 – 2021 شاغرة، حيث يتعيّن الاحتفاظ بمناصبهم وعدم استغلالها في هذا المجال.
للإشارة، قامت وزارة التربية الوطنية بمعية عدد من مديري التربية، بدراسة شاملة قام بها مفتشو المواد.

قاموا من خلالها بزيارة كل المؤسسات التربوية لمعرفة المناصب الشاغرة، الأمر الذي ساعد الوزارة على معرفة العدد وقيامها بفتح “الأرضية الرقمية” للمرة الثالثة بعد مسابقة التوظيف.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك