غولام يستعيد ثقة غاتوزو وبن ناصر يتألق أمام ليل

لاعب نابولي تواجد في التشكيلة المثالية للدوري الأوروبي

تألّق الثنائي الدولي الجزائري فوزي غولام واسماعيل بن ناصر خلال منافسة الدوري الأوروبي، أين قدما مستويات طيبة نالا على إثرها الإشادة من طرف الإعلام الرياضي والجماهير، وفي هذا الصدد كان غولام المفاجأة الايجابية لمباراة ناديه أسي ميلان الايطالي التي جمعته أمام ريجيكا الكرواتي سهرة أول امس لحساب دور مجموعات الدوري الأوروبي، حيث سجل دخوله في التشكيلة الأساسية لأول مرة هذا الموسم بعدما تمكن من كسب ثقة مدربه الايطالي غاتوزو الذي وضع فيه الثقة وكانت عند محلها، أين قاد الظهير الأيسر للمنتخب الوطني نادي الجنوب الايطالي إلى انتصار ثمين بثنائية دون رد تجعله يضع قدما في الدور السادس عشر من المسبقة الأوروبية، التي يتصدر خلالها مجموعته الخامسة ويكفيه انتصار الجولة المقبلة لضمان التأشيرة بصفة رسمية، وعلى ضوء الأداء تم اختيار خريج نادي سانت ايتيان الفرنسي ضمن التشكيلة المثالية للجولة الرابعة التي كشف عنها أمس الاتحاد الأوروبي للعبة.

من جهته، لم يخيب بن ناصر في المواجهة التي خاضها رفقة ناديه ميلان أمام المضيف ليل الفرنسي، التي عاد منها بالتعادل هدف في كل شبكة، ضيعت خلالها تشكيلة “الروسونيري” العودة بالزاد كاملا بعدما كانت السباقة إلى افتتاح باب التسجيل قبل أن يعادل أصحاب الأرض في الشوط الثاني، وكان متوسط ميدان الخضر في المستوى وقدم أداء مقنعا خاصة على مستوى الاسترجاع حيث نجح في التغطية على الأخطاء التي كان يقع فيها زميله في المنصب تونالي ونال إنذارا في الشوط الأول، للإشارة خاض الثنائي غولام وبن ناصر التسعين دقيقة كاملة.

 

عطال يعود أساسيا وبوداوي يطرد في الوقت الضائع

 

إلى جانب ذلك سقط الثنائي الدولي الجزائري يوسف عطال وهشام بوداوي رفقة ناديهما نيس الفرنسي في فخ الهزيمة داخل الديار أمام الضيف سلافيا براغ التشيكي بثلاثية لهدف، حيث سجل اللقاء عودة عطال إلى التشكيلة الأساسية لناديه وكان خلف هدف ناديه الوحيد بعدما قام بتسديدة للمرمى ضربت الكرة في القائم قبل أن تجد زميله صاحب الأصول الجزائرية أمين غويري الذي حولها بسهولة إلى الشباك وعدل بها النتيجة 1-1 قبل أن يسجل الزوار هدفين، وغادر الظهير الأيمن للخضر أرضية الميدان قبل الدقيقة 70 بينما سجل مواطنه بوداوي دخوله بديلا وهو الذي كان حظه سيئا باعتبار أنه طرد من اللقاء في الوقت الضائع بعد تلقيه إنذارين متتاليين.

عيشة ق.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك