غليزان … المستفيدون من حصة 15سكن ريفي يحتجون على تأخر منحهم مقررات الاستفادة .

ب.عبد القادر

اقدم مجموعة من المستفيدين  من حصة 15 سكنا ريفيا  ببلدية أولاد سيدي الميهوب في ولاية غليزان ، اليوم ، على الإحتجاج بطريقة سلمية ،  للتنديد  بالتأخر الكبير في  الإفراج عن سكناتهم الريفية التي انتظروها طويلا ولتمكينهم من مقرارات الاستفادة . 

وكشف بعض المحتجين لجريدة الوسط ، ان احتجاجهم جاء للفت انتباه السلطات الولائية للتأخر الفادح في تسليمهم مقررات الاستفادة من الحصة السكنية التي لطالما انتظروها  لتوديع ازمة السكن و تحسين ظروفهم الاجتماعية  ، في وقت تجاهلتهم مصالح بلدية أولاد سيدي الميهوب ولم تتفاعل مع نداءاتهم السابقة .

وكانت بلدية اولاد سيدي الميهوب قد أعلنت  منذ مدة طوبلة عن قائمة ب15 مستفيدا  من سكنات ريفية، ستنجز بالمجمع السكني بدوار القرايش  لكن لحد الساعة لم يتم تحرير مقررات الاستفادة التي لا تزال تحت أدراج مصالح البلدية لاسباب مجهولة .

وذكر المحتجون بان  صبرهم بات  ينفذ امام كثرة الوعود بالتكفل بالمشكل.بخاصة وان هذا التأخر فاقم معاناتهم باعتبارهم يقطنون  ببيوت قصديرية منذ عدة سنوات لجؤوا اليها بعد ان ضاقت بهم كل السبل ولم يجدوا سوى هذه السكنات الهشة إحتموا رفقة عائلاتهم بها .

ورغم الظروف المعيشية الصعبة لهذه العائلات التي تعيش حياة ضنكا  في  سكنات هشة تحوي غرفة واحدة تستعمل  في الطبخ والنّوم معا ، لم تعرهم الحيهات المسؤولة محليا أدنى اهتمام   وهم يتخوفون  من استمرار الوضع على حاله وفصل التساقط على الابواب ما جعلهم يرفعون نداءا مستعجلا لوالي الولاية الجديد لاجل انتشالهم من هذه الوضعية المأساوية .

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك