غاية الرئيس إشراك الجمعيات في التنمية

مستشار رئيس الجمهورية نزيه برمضان يؤكد:

* تبادل الخبرات مع الخارج خيار وارد  

 

قال مستشار رئيس الجمهورية أن الغاية من لقاء جمعيات المجتمع المدني هو التزاما بتوصيات رئيس الجمهورية لإشراك الجمعيات المحلية في التنمية المستدامة ، كما يندرج اللقاء في إطار جولة وطنية ستحظى بها مختلف ولايات الوطن.

وأكد نزيه برمضان مستشار رئيس الجمهورية المكلف بجمعيات بالحركة الجمعوية والجالية الوطنية بالخارج ، أن لقائه بجمعيات المجتمع المدني بولاية ورقلة يندرج في إطار الالتزام بتوصيات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون  الرامية للاطلاع على الانشغالات وكذا المقترحات التي من شأنها إشراك الجمعيات المحلية في المساهمة في  التنمية المستدامة ، مؤكدا في ذات الصدد أن الدولة تتحدث بلغة الصراحة والشفافية ، مضيفا أن جميع المقترحات سترفع لرجل الأول بالبلاد لاطلاعه على خريطة الطريقة المستقبلية للولاية ، دون نسيان الإستراتيجية التنظيمية لتأطير المجتمع المدني .

إلى جانب ذلك فقد أفاد نزيه برمضان أن تبادل الخبرات بين الجمعيات الوطنية  ونظيرتها من الجمعيات الجزائرية بالخارج يقودها أطباء وعلماء ستحظى بتكوين دولي في أوروبا ، أمريكيا ، كندا والخليج العربي لتكوين وتأهيل وتأطير هذه الجمعيات في إطار تبادل الخبرات يبقى خيار وارد  .

من جهة ثانية قال ممثلي الجمعيات المحلية المشاركين في اللقاء أن اللقاء بمثابة بصيص الأمل للجمعيات وممثليات المجتمع المدني ، لإعطاء فرصة لتقديم بعض المقترحات والاقتراحات، كما لم يخفي ذات المتحدثين عن تطلعاتهم في رسم الخطوط العريضة الهادفة للنهوض بالجانبين الاجتماعي و الاقتصادي للبلاد ولولاية ورقلة المعروفة بالعاصمة المركزية للجنوب الشرقي ، كما لم يخفي هؤلاء على التأكيد بالاهتمام الذي يوليه رئيس الجمهورية لمسيرة المجتمع المدني.

ورقلة: أحمد بالحاج 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك