عمال مزرعة سي سعيد بتلمسان يطالبون بلجنة تحقيق

مداخليها بالملايير وعمالها دون أجور منذ 05 شهور

طالب 45 عاملا بالمزرعة الفلاحية  سي السعيد بقرية الرملة التابعة لبلدية  عين نحالة السلطات العليا للبلاد وعلى رأسهم والي الولاية ورئيس المصالح الفلاحية  بالتدخل العاجل من أجل إنقاذهم رفقة مؤسستهم من  الإفلاس التي تعتمدها الإدارة العامة  التابعة  لمؤسسة إنتاج بذور الحبوب وذلك بإيفاد لجنة تحقيق وزراية للوقوف على  التجاوزات التي تعيشها هذه مزرعتهم.
هذه المزرعة التي تحوي 1200 هكتار من الأراضي الزراعية الخصبة مزروع منها 150 هكتار بالكروم المنتجة للعنب و30 هكتار من الزيتون و20 أخرى من التفاح والعنب و10 هكتارات من البرقوق و05 أخرى من اللوز ، بالإضافة إلى 350 رأس من الغنم إلا أن عمالها  لم يتقاضو أجورهم منذ 05 أشهر كاملة وذلك بفعل سوء التسيير ، حيث أن  المزرعة لاتزال مدانة ب1.5 مليار  لديوان بعين تموشنت الذي رفض دفع ما عليه من ديون ناجمة عن  شراء منتج العنب، ضف إلى ذلك فإن المسير يعتمدون  تخريب هذه المؤسسة  من خلال التأخر في منحها البذور ، والأسمدة وعدم تجديد العتاد المهترئ والاعتماد على الكراء  فقط ، حيث أن المؤسسة تحوي حظيرة من 07 جرارات غير صالحة وسيارتين وشاحنة  كلها قديمة جدا لاتصلح  للعمل ، هذا وأشار العمال  انه في الوقت الذي  لا تدفع أجورهم الزهيدة التي لاتتجاوز ال20 ألف دج فإن إطارات  المؤسسة يتلقون أجورهم  بصفة عادية ، حتى أن المدير الحالي الذي لايزور المؤسسة تمكن من الاستيلاء على 03 حمولات من  العنب بمبلغ يزيد عن ال20 مليون سنتيم ، بالإضافة إلى العديد من رؤوس الأغنام التي لم يدفع ثمنها  إلى اليوم ، زيادة على الاستيلاء على سيارة المؤسسة ، من جانب آخر  تم رفض إدماج 27 عاملا ما جعلهم يرفعون  دعوى للإدماج ورغم حكم المحكمة بالإدماج إلا أنه لم يطبق الحكم  ، ضف إلى ذلك وجود مشاكل مع أحد المواطنين الذي استولى  على 70 هكتار من أراضي هذه المزرعة التي تحقق أرباحا كبيرة بفعل جهود عمالها إلا أن نهب  المنتجات عطل العملية.
محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك