عمال الشبكة الاجتماعية ينتفضون‎

دار الشيوخ بالجلفة

شهدت بلدية دارالشيوخ، صباح يوم الإثنين، وقفة احتجاجية لعمال الشبكة الاجتماعية ، رافعين مطالب مهنية واجتماعية، على رأسها إعادة النظر في وضعيتهم التي طال أمدها وادماجهم في مناصب عمل قارة دون أي قيود واحتساب سنوات العمل في التقاعد.
فالمنحة التي يتقضاها عمال الشبكة الاجتماعية لا تغطي احتياجاتهم المعيشية اليومية فمبلغ 5200 دينار، لاتفي بقوت أولادهم وعائلاتهم.
وفي سبيل تبليغ انشغالاتهم للسلطات الوصية نظم العشرات من عمال الشبكة الاجتماعية، اعتصاما أمام مقر بلدية دارالشيوخ ، للاحتجاج على ما أسموه بـ”الحقرة والتهميش” الممارس في حقهم منذ سنوات عديدة ومنها الأجور الزهيدة، والحرمان من مختلف الحقوق، ومن بينها حق تعيينهم في مناصب عمل قارة دون اقصائهم رغم جهودهم المهنية الكبيرة التي يشهد عليها كافة المواطنين بقيامهم بكافة اشغال الحراسة و النظافة والصيانة وحتى التكفل بالمهن الشاقة بمختلف المؤسسات والادارات العمومية دون ضمان لأدنى حقوقهم الاجتماعية.
وفي سياق ذلك استغرب المحتجون، عدم تسوية وضعيتهم، رغم أن البعض منهم قضى 30 سنة، في مناصب عمل هشة مايعني انهم قاب قوسين نحو فترة الشيوخة وهم من دفعو جل وقتهم وقضو فترة شبابهم في العمل في اطار الشبكة الاجتماعية دون ان تنتهي الى الاعتراف بما قدموه للوطن والمواطن، فالى متى يبقى الظلم مستمر على هاته الفئة الهشة.

الجلفة : محمد سبع

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك