علي ذراع : لا توجد شخصية ثقيلة.. وصوت الشعب لن يمس»

قال، علي ذراع المكلف بالإعلام على مستوى السلطة الوطنية المستقلة لمراقبة الانتخابات، إنه لا توجد هناك شخصية كبيرة .

أو ثقيلة وكل شخص تتوفر فيه الشروط القانونية والدستورية من شأنه أن يتقدم لسحب الاستمارات.

وأكد علي ذراع أن صوت الشعب لن يمس، والطريق القديمة قد انتهت.

مشيرا إلى أن جميع المواطنين الذين التقتهم السلطة، أكدوا على ثقتهم الكبيرة فيها وفي رئيسها.

ودعا ذراع أصحاب الآراء المغايرة إلى عدم مهاجمة السلطة الوطنية المستقلة لمراقبة الانتخابات.

وبخصوص الشكاوى المتعلقة بالتصديق على الاستمارات، قال ذراع «نقول لمن يشتكي من التصديق على الاستمارات، اعطو إسم البلدية.

ولا تعمم الأمر على كل بلديات الوطن».

 وبالنسبة لعدد الراغبين في الترشح، فقد أكد علي ذراع أن العدد 140 لم يراوح مكانه.

مشيرا إلى أن السلطة ما زالت تفتح أبوابها لتلقي عدد آخر من الترشيحات.

مشيرا إلى أن آخر أجل لإيداع الملفات سيكون يوم 25 أكتوبر الجاري .

كما انطلقت السلطة في التحضير لاستقبال ملفات الراغبين في الترشح، حيث دعا ذراع كل من أكمل جمع التوقيعات وتسوية ملفه.

أن يتصل لأخذ الموعد.

وفي ما يخص التحضيرات قال «جهزنا كل شيء فيما يتعلق بالإعلام.

ونحن ندرس الوضع مع القنوات الخاصة لكيفية ضبط العملية الانتخابية، هل سيدخلون أم سنتعامل معهم كقنوات أجنبية».

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك