على التونسيون الاستنجاد باردغان لاحياء  امجاد الاخوة بربروس

الكورونا يعيد فرسان مالطا لممارسة  القرصنة في  حوض البحر المتوسط .

محمد بن ترار

 طالب السلطات التونسية  من هيئة الامم المتحدة  التدخل العاجل  من اجل استرجاع  كميات هامة من الكحول والمواد المضادة لوباء كرونا  التي قامة السلطات الايطالية بالاستلاء عليها  بعد مهاجمة  الباخرة التي كانت تقلها ،

هذا واشار ت ايطاليا  انها لجأت الى  قرصنة الكحول الطبي  جاءت كرد فعل  لاستلاء التشيك  على شحنة من 680 الف  قناع وجهاز تنفس  كانت قد وجهته الصين الى ايطاليا لحماية رعاياها من توسع الفيروس الذي هلك به الالاف ، في حين   العشرات من رجال وكتاب التاريخ  التونسين والجزائريين ان استيلاء  الايطاليين على شحنة المواد المضادة لفيروس كرونا  غير مبرر وانما هو اعادة الى القرصنة التي كان يمارسها الايطاليون خلال  القرن الخامس عشر ميلادي ، اين كان فرسان مالطا يسيطرون على حوض البحر الابيض المتوسط  وكانوا ينهبون السفن التونسية  ما جعل  التونسيون يستنجدون بالاخوة بربروس لانقاذهم من بطش الايطاليون هناك ، هذا وقد أدى عودة القرصنة في زمن الكرونا الى البحر المتوسط الى  تدخل القوى الكبرى خاصة بعد  توصل العلاقات التشيكية الايطالية الى الانسداد ومعها  تصريحات وزير التجارة التونسي الذي اتهم  الايطاليون صراحة بالقرصنة  ، الامر الذي ادى الى رد فعل دولي كبير كان الرد التركي على لسان الرئيس اردوغان  اول رد رسمي على الواقعة   ما يهدد بعودة الصراع العثماني الايطالي الى حوض البحر الابيض المتوسط في ظل ازمة الكرونا

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك