عطال باق مع نادي نيس الفرنسي

ج.ن
كشف الدولي الجزائري، يوسف عطال، أنه باق مع نادي نيس الفرنسي، ولن يغادره إلا من أجل التوقيع في نادي كبير.
وصرح عطال لجريد “ليكيب” الفرنسية أن مستواه الفني في تحسن مستمر، بفضل المنافسة الكبيرة التي يجدها داخل التشكيلة، وبأنه يمتلك طموحات كبيرة جدا، رغم أنه عائد من إصابة خطيرة أبعدته طويلا عن المنافسة.
وأوضح خريج مدرسة بارادو، أن لديه العديد من العروض، لكن تأهل نادي نيس للمشاركة في منافسة “أوروبا ليغ” تحفزه على مواصلة المغامرة “لو غادرت نادي نيس فسيكون من أجل التوقيع مع فريق كبير”، وأضاف عطال قائلا ” لم أؤدي موسما جيدا بسبب الإصابة لذلك أطمح في تعويض ما فاتني خلال منافسة “أوروبا ليغ” التي ستكون أول كأس أوروبية سألعبها” ومن المتوقع أن يواصل بطل إفريقيا 2019، مغامرته في نيس إلا إذا حدثت مفاجأة خلال الميركاتو الصيفي.
وتبلغ قيمة المدافع يوسف عطال في سوق الإنتقالات، رقم 20 مليون أورو، عِلما أن الدولي الجزائري – البالغ من العمر 24 سنة – يرتبط مع نادي نيس الفرنسي بِعقد، تنقضي مدّته صيف 2023.
وسبق لعطال اللعب لأندية بارادو وكورتري في بلجيكا، قبل أن تستقر مسيرته في نادي نيس الفرنسي حاليا، ويملك عطال في سجله الدولي 18 مباراة مع المنتخب الوطني، بدأت في جوان من عام 2017، سجل خلالها هدفا وحيدا، وشارك في تتويج الجزائر بكأس إفريقيا في 2019 في مصر.
وفرض عطال نفسه واحدا من أفضل النجوم الصاعدة في سماء كرة القدم العالمية، ما جعله محل إشادة من قبل عدة ملاحظين، حيث بات لاعبا مدللا لدى جمال بلماضي، مدرب “الخضر” وباتريك فييرا، مدرب نيس الفرنسي، الذين عولا عليه بصفة منتظمة طوال السنوات الأخيرة، وهذا لعدة أسباب من بينها سعيه دائما للظهور بأفضل مستوياته مهما كانت حالتيه النفسية والبدنية، والروح القتالية التي يلعب بها والتي تجعله معرضا دائما لإصابات خطيرة، فضلا عن إضافته الفنية المضمونة من الناحيتين الدفاعية والهجومية، ما يجعل منه ورقة تكتيكية ثمينة، وكذا التزامه الكامل بتطبيق تعليمات مدربيه، دون نسيان اندماجه السريع في صفوف المجموعة وعدم افتعاله للمشاكل.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك