عرقاب: “قانون المحروقات الجديد سيزيد من مداخيل الدولة ومناصب العمل”

شدد وزير الطاقة محمد عرقاب، اليوم الأحد، على أن “القانون الجديد المحروقات ضروري جدا بسبب التنافس الشديد في الأسواق العالمية، بهدف إنعاش مداخيل الجزائر التي تراجعت”.

وقال عرقاب في كلمته خلال جلسة مناقشة القانون الجديد للمحروقات بمجلس الأمة: “شركات النفط العالمية هربت نحو أسواق أخرى منفتحة على الاستثمار، بسبب القانون القديم للمحروقات”.

وأشار الوزير إلى أن “قطاع المحروقات قطاع حيوي وعليه وجب تحيينه حسب التطورات الجديدة في السوق العالمية التي تُفرض علينا”، مضيفا في نفس السياق”اصبح من الضروري تكييف قانون المحروقات حسب متطلبات العالم”.

وأكد وزير الطاقة أن “مشروع قانون المحروقات يهدف إلى تشجيع الشراكة لزيادة الاستكشاف وتأمين الموارد للاقتصاد الوطني، إضافة إلى الحفاظ على حصص سوناطراك في الإنتاج العالمي”.

وحول عقود الشراكة، قال عرقاب أنها تنقسم إلى 3 أنواع هي “تقاسم الإنتاج بعد الاكتشاف بين سوناطراك والشريك الأجنبي لا يتجاوز 49 بالمائة للشريك وخضوعه للضريبة، ثانيا عقد الخدمات، وأخيرا عقد المشاركة”.

وقال عرقاب أن “المشروع الجديد جاء بعد دراسة معمقة لتكييفه، وجذابا لجلب الاستثمارات ورفع العقبات أمام الشركاء الأجانب”، مؤكدا بأنه “سيزيد من مداخيل الدولة و مناصب العمل و يلبي الطلب المتزايد على المنتجات الطاقوية”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك