عائلة الفقيد ميبراك ترفع دعوى قضائية ضد “الفاف

ج.ن
قررت عائلة أحمد ميبراك، الرئيس السابق لرابطة عنابة الجهوية، الذي وافته المنية الأسبوع الماضي، تحريك قضية لدى المحكمة الرياضية الجزائرية ضد اتحاد الكرة، لاستعادة حق فقيدها. وكان الاتحاد الجزائري قد عزل مبراك من منصبه كرئيس للرابطة الجهوية، بسبب خلافه مع بعض أعضاء المكتب الفيدرالي، الأمر الذي أثر بالسلب على صحته.
عائلة ميبراك قررت اللجوء للمحكمة الرياضية، لإثبات براءته من التهم التي وجهت له، واستعادة حق فقيدها المهضوم، خاصة وأنها كانت أمنيته الأخيرة قبل وفاته.
عائلة المرحوم بإذن الله تدرك بأن مسؤولية وفاة “الحاج ميبراك” توجهها للاتحادية دون بقية أعضاء العائلة الكروية الجزائرية التي عشقها أحمد ميبراك وخدمها إلى آخر لحظة في حياته، وكان رئيس الرابطة الوطنية المحترفة قد وجه رسائل مشفرة إلى العائلة الكروية وإلى الاتحادية أيضا، وتحدث مدوار بقناعة عن الراحل ميبراك بقوله: “لقد كان رياضيا متميزا في فريق حمراء عنابة وكانت لديه كلمة مسموعة وقد حصل أيضا على ألقاب، ثم تحوّل إلى مسير ناجح حين ترأّس رابطة عنابة الجهوية، وكان يملك المواصفات المطلوبة في ممثل كرة القدم الجزائرية”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك