ضباط الجيش الوطني الشعبي يتبرعون براتب شهر

للحد من تداعيات الأزمة الصحية على الجبهة الإجتماعية

مساهمة من أفراد الجيش الوطني الشعبي في الجهود الوطنية الرامية للحد من تداعيات الأزمة الصحية على الجبهة الإجتماعية وعلى مستوى معيشة المواطنين عموما جراء جائحة فيروس كورونا المستجد، ارتأى الضباط العمداء والضباط السامون للجيش الوطني الشعبي التبرع بشهر من رواتبهم، والتي سيتم دفعها في حسابات التضامن كوفيد-19 المفتوحة لهذا الغرض.

تعكس هذه الهبّة التضامنية التي بادر بها السيد رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، روح الانسجام والتضامن والأخوة التي لطالما تميز بها الشعب الجزائري، وتؤكد مرة أخرى وقوف الجيش الوطني الشعبي صفا واحد مع الشعب الجزائري لتخطي هذه المحنة في أقرب الآجال وبأقل الأضرار.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك