صندوق النقد الدولي بمؤشرات سلبية حول الجزائر

أشار صندوق النقد الدولي عن وجود مؤشرات سلبية تتعلق بالإقتصاد الوطني الجزائري لاسيما أن إقتصاد البلد مرهون بمداخيل البترول والغاز والأسعار التي لا تعرف إستقرارا في البرميل.
وأوضح “الأفامي” أن البيئة الإقتصادية العالمية الحالية “تشوبها الريبة من الجانبين النقدي والمالي والتجاري، ما من شأنه أن يؤثر سلبا على جهود التنمية في العالم”. 
وفي إطار محادثات الجمعيات السنوية لمجموعة البنك العالمي وصندوق النقد الدولي التي تجري بواشنطن برزت هذه الأرقام السلبية.
حيث شارك وزير المالية محمد لوكال في أشغال الجلسات العلنية حيث تم التطرق فيها إلى الجنس البشري كونه المادة الأساسية في تحفيز النمو الإقتصادي و الحد من الفقر في البلدان الناشئة و ذات الدخل الضعيف.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك